Accessibility links

ترامب يمدد حالة الطوارئ الوطنية الخاصة بالسودان


الرئيس الأميركي دونالد ترامب -11 أكتوبر 2019

قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تمديد حالة الطوارئ الوطنية المعلنة ضد السودان منذ عام 1997. وكان من المقرر أن ينتهي مفعولها في الثالث من نوفمبر.

وبحسب القرار الذي نشره البيت الأبيض فإنه "على الرغم من التطورات الإيجابية الأخيرة )في السودان)، فإن الأزمة التي نشأت عن أفعال وسياسات حكومة السودان والتي أدت إلى إعلان حالة طوارئ وطنية بموجب الأمر التنفيذي 13067، لم تحل بعد".

"ولا تزال هذه الإجراءات والسياسات تشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة"، حسب منشور البيت الأبيض الذي أضاف "لذلك، فقد قررت (أي الرئيس ترامب) أنه من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في الأمر التنفيذي 13067 ، على النحو الموسع بموجب الأمر التنفيذي 13400 المتعلق بالسودان."

وتم إبلاغ الكونغرس بأن حالة الطوارئ الوطنية ضد السودان ستظل سارية بعد الثالث من نوفمبر القادم.

وظل السودان خاضعا لعقوبات أميركية منذ تسعينيات القرن الماضي بسبب دعمه للإرهاب وسجله في مجال حقوق الإنسان.

وقد بدأ الرئيس السابق باراك أوباما رفعا جزئيا للعقوبات الاقتصادية، وواصل خلفه ترامب في ذات المسار، إلا أن اسم السودان لا يزال باقيا في القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وتبذل الحكومة الجديدة بقيادة عبد الله حمدوك جهودا حثيثة لشطب اسم السودان من قائمة الإرهاب، وإبعاد شبح عقوبات دولية يخضع لها السودان منذ عام 2006، بسبب الحرب في دارفور غربي البلاد.

XS
SM
MD
LG