Accessibility links

ترامب يهاجم بيتكوين وفيسبوك وتويتر: "التزموا بالقوانين المالية" وبـ"حرية التعبير"


الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتحدث خلال "قمة" نظمها البيت الأبيض لنقاش "انحياز مواقع التواصل" ضد الأصوات المحافظة

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب بيتكوين، وعملة فيسبوك الرقمية المقترحة ليبرا، وغيرها من العملات الرقمية، وطالب شركات التكنولوجيا بأن تتسجل كبنوك، وتخضع للقوانين الأميركية والدولية التي تحكم عمل البنوك "إذا رغبت بأن تعمل عمل البنوك".

وغرد ترامب الخميس "لست من المتحمسين لبيتكوين وغيرها من العملات الرقمية، وهي ليست نقودا، وتتذبذب قيمتها بشدة، بل أن قيمتها ما هي إلا قبض الريح".

وأضاف "إذا أردات فيسبوك والشركات الأخرى أن تصبح بنوكا، يجب عليها أن تتسجل كبنوك، وأن تخضع لكل القوانين الوطنية والدولية التي تحكم البنوك، مثلها مثل غيرها".

وتأتي تصريحات ترامب بعد يوم واحد من إخبار رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول المشرعين الأميركيين أن عملة فيسبوك المقترحة (ليبرا) لا يمكن لها أن تقر إلا بعد أن تقدم حلولا لمشاكل الخصوصية وأن تقدم آليات تضمن ثباتها المالي وتحمي حقوق المستهلك وتمنع استغلالها في غسيل الأموال.

وقال باول إن الاحتياطي الفيدرالي يتابع مشروع فيسبوك، وكذلك يدرس المجلس الأميركي لضمان الثبات المالي العملة المقترحة ومن المتوقع أن يقدم تقريرا بخصوصها.

وقبل ساعات قليلة من تغريدته عن العملات الرقمية، انتقد ترامب شركات التكنولوجيا في فعالية في البيت الأبيض، وقال إنها تظلم الأصوات المحافظة.

وكلف ترامب دوائر الحكومة بإعداد قوانين وتشريعات تحمي "حرية التعبير"، وقال إنه سيدعو الشركات القائمة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى محادثات في البيت الأبيض "في غضون أسابيع".

وردت "مؤسسة الإنترنت" وهي اتحاد تجاري يمثل فيسبوك وغوغل وتويتر وغيرها من شركات التقنية بالتأكيد على حيادها السياسي. وقالت إن الأصوات المحافظة تحديدا استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي بنجاح كبير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG