Accessibility links

ترامب: قوات إضافية إلى الشرق الأوسط


الرئيس دونالد ترامب خلال تحدثه للصحفيين في البيت الأبيض

قال الرئيس دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة سترسل نحو 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط في إطار إجراءات وقائية في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

وأوضح ترامب في تصريح للصحفيين في البيت الأبيض قبيل توجهه إلى اليابان، "نريد أن تكون لدينا حماية في الشرق الأوسط"، مضيفا "سنرسل عددا قليلا نسبيا من الجنود، غالبيتهم للحماية. (...) سيكون العدد حوالي 1500 شخص".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الإضافية لن تنشر في العراق أو سوريا.

وقال مصدران طلبا عدم ذكر اسميهما لوكالة رويترز إن القوات ستساهم في تعزيز الدفاعات الأميركية في المنطقة وستشمل مهندسين.

أسلحة للسعودية والإمارات

وأعلن السناتور الديمقراطي روبرت منينديز الجمعة أن إدارة الرئيس دونالد ترامب "أبلغت الكونغرس رسميا" بأنها ستبيع أسلحة إلى كل من السعودية والإمارات من دون أن تعرض هاتين الصفقتين على الكونغرس الذي يحق له في العادة الاعتراض على مثل هذه الصفقات.

وقال منينديز الذي يتولى منصب نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، في بيان إن الإدارة، وباسم التهديد الإيراني، "أثارت بندا غامضا" في القانون لتجاوز الكونغرس وإقرار هذه المبيعات.

وتصاعدت معارضة الكونغرس للدعم العسكري للسعودية، وأوقف المشرعون نحو ملياري دولار من مبيعات الأسلحة للمملكة لأكثر من عام.

تحديث (15:35 ت.غ)

قال مسؤولون أميركيون الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب أبلغ الكونغرس باعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر المتزايد مع إيران.

وأوضح المسؤولون أن إبلاغ أعضاء الكونغرس جرى في أعقاب اجتماع عقد في البيت الأبيض الخميس لبحث اقتراحات البنتاغون المتعلقة بتعزيز وجود القوات الأميركية في المنطقة.

وقالت وكالة أسوشييتد برس التي نقلت الخبر إن المسؤولين طلبوا عدم كشف هوياتهم، لأن الخطط المذكورة لم يتم إعلانها رسميا.

وبدأت الولايات المتحدة تعزيز وجودها في منطقة الخليج هذا الشهر ردا على تهديدات من إيران.

وأفادت شبكة CNN في وقت سابق الجمعة بأن ترامب أعطى موافقته الجمعة للقائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان من أجل تخصيص موارد عسكرية إضافية لمنطقة الخليج في مسعى لردع التهديدات الإيرانية.

ونسبت CNN لمسؤول رفيع وآخر على اطلاع مباشر بالاقتراح، قولهما إن المخصصات الجديدة تشمل بطاريات صواريخ باتريوت وطائرة من طراز U-2 التي تستخدم في جمع المعلومات الاستخباراتية وتحلق على ارتفاع 21 ألف متر وفي جميع الأحول الجوية ليلا ونهارا، فضلا عن القوات الضرورية لتوفير مزيد من الردع في ظل ما يرى البنتاغون أنه تهديد متزايد للقوات الأميركية في المنطقة.

ولدى وزير الدفاع الأميركي السلطة لتوقيع أوامر نشر الجنود والموارد، لكن التحركات الكبيرة تتم بعد إطلاع الرئيس عليها.

وقالت CNN إن إدارة ترامب تدرس في الوقت الراهن أيضا استخدام قاعدة تسمح لها بتسريع صفقات الأسلحة مع السعودية كجزء من جهودها لصد إيران، بحسب مسؤولين.

XS
SM
MD
LG