Accessibility links

ترامب يوجه رسالة لملايين العراقيين.. هذا وقتكم


آلاف المتظاهرين في ساحة التحرير وعند جسر السنك صباح 17 نوفمبر 2019

بعد ساعات من اعتداء تعرضت له السفارة الأميركية في بغداد، وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسالة للعراقيين الذين يصبون إلى الحرية قال فيها "هذا وقتكم".

وقال ترامب في تغريدة "إلى ملايين العراقيين الذين يريدون الحرية ولا يريدون أن يبقوا تحت الهيمنة والتحكم الإيراني، هذا وقتكم!".

وهاجم عناصر من أنصار الحشد الشعبي التابع لإيران الثلاثاء السفارة الأميركية في بغداد للاحتجاج على ضربات جوية أميركية في العراق استهدفت ليل الأحد مقرات كتائب حزب الله أسفرت عن مقتل 25 من عناصرها.

وندد ترامب في تغريدة سابقة بالاعتداء واعتبره "عملا مدبرا"، متهما إيران بالوقوف خلفه، داعيا السلطات العراقية إلى "حماية السفارة" الأميركية.

وقال ترامب إنه يتوقع من العراق أن "يستخدم قواته" لحماية السفارة الأميركية في بغداد بعد أن اخترق عناصر الميليشيات البوابة الرئيسية لمبنى السفارة.

وفي تغريدته أشار إلى أن الولايات المتحدة "ردت بقوة" على الهجوم الذي قتل فيه المتعاقد الأميركي، وأنها "سترد دائما" في أوضاع مشابهة.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت أكثر من مرة دعمها للتظاهرات الشعبية المطالبة بالحرية وطرد النفوذ الإيراني ومحاربة الفساد في العراق. ودعت إلى حماية المتظاهرين من العنف الذي يمارسه عناصر الميليشيات الموالية لإيران بحق الناشطين والمتظاهرين، وأعربت عن قلقها من استهداف الناشطين بالاغتيال والخطف.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد دان خلال اتصال هاتفي سابق مع عبد المهدي في نوفمبر الماضي "حصيلة القتلى بين المتظاهرين نتيجة قمع الحكومة العراقية للمتظاهرين واستخدام القوة المميتة".

وأضاف بومبيو قوله: "ناشدت عبد المهدي حماية المحتجين والاستجابة إلى مطالبهم المشروعة".

XS
SM
MD
LG