Accessibility links

توقيع مرسوم الانسحاب الأميركي من سوريا


قوات أميركية في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأحد توقيع مرسوم سحب القوات الأميركية من سوريا.

وترمي هذه الاستراتيجية إلى تفادي فراغ في السلطة في المناطق التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد وقد يستفيد منه نظام بشار الأسد.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن "المرسوم حول سوريا تم توقيعه"، بدون مزيد من التفاصيل.

وكان ترامب أمر الأربعاء بسحب 2000 جندي أميركي في أقرب فرصة من شمال شرق سوريا حيث يقاتلون المتشددين إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية التحالف العربي الكردي.

واعتبر ترامب أن وجود القوات الأميركية لم يعد مفيدا لأن تنظيم داعش "هزم تقريبا".

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر أنه "تحادث هاتفيا مطولا وبشكل بناء" مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وذكرت الرئاسة الأميركية أنهما تباحثا في "تنظيم الدولة الإسلامية والتزامنا المتبادل في سوريا والانسحاب البطيء والمنسق للقوات الأميركية من المنطقة" وفي العلاقات التجارية "المتزايدة".

وفي تغريدة على تويتر، أكد أردوغان قوله "اتفقا على تعزيز التنسيق حول عدة مواضيع منها العلاقات التجارية والوضع في سوريا".

وتشهد العلاقات بين أنقرة وواشنطن - الحليفان في حلف شمال الأطلسي - توترا كبيرا خصوصا بسبب الدعم الأميركي للأكراد لكنها تحسنت منذ الافراج في تشرين الأول/أكتوبر عن قس أميركي سجن لعام ونصف.

و

XS
SM
MD
LG