Accessibility links

ترحيب أميركي "بالخطوة الأولى نحو حكم مدني" في السودان


سودانيون يحتفلون في الخرطوم بتوقيع الإعلان الدستوري

هنأت الولايات المتحدة الشعب السوداني، السبت، على توقيع الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي بين قوى الحرية والتغيير من جهة والمجلس الانتقالي العسكري من جهة أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، "لقد شجعتنا هذه الخطوة الأولى نحو إقامة حكومة انتقالية بقيادة مدنية".

وجاء في البيان أن "الولايات المتحدة تشيد بوسطاء الاتحاد الأفريقي والحكومة الأثيوبية لجهودهم في التوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي".

وتابع البيان أنه كان شرفا للمبعوث الأميركي الخاص للسودان دونالد بوث، ليشهد التوقيع، مضيفا أنه سيواصل دعم عملية تنفيذ الاتفاقيات.

وقالت الخارجية "لقد اتخذ المجلس العسكري وقوات الحرية والتغيير خطوة مهمة إلى الأمام"، مضيفة "نتطلع إلى أداء اليمين الدستورية للمجلس السيادي في 19 أغسطس وتعيين رئيس للوزراء في 20 أغسطس".

وختمت البيان بتأكيد مواصلة الولايات المتحدة دعم شعب السودان في سعيه لحكومة تحمي حقوق جميع المواطنين وتنظم انتخابات حرة ونزيهة.

ودخل السودان السبت، حقبة جديدة من الحكم المدني ليطوي بذلك صفحة الرئيس المخلوع عمر البشير الذي حكم البلاد بقبضة من حديد على مدى ثلاثة عقود.

XS
SM
MD
LG