Accessibility links

تركيا.. 'تعذيب' موظفين في الخارجية


عناصر في الشرطة التركية مع معتقلين يشتبه في انتمائهم إلى جماعة فتح الله غولن

قالت نقابة المحامين في أنقرة إن خمسة من موظفي وزارة الخارجية التركية اعتقلوا وتعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب الفاشل قبل ثلاثة أعوام.

والخمسة ما زالوا معتقلين، وهم بين 249 من موظفي الوزارة أصدرت السلطات التركية أوامر باعتقالهم الأسبوع الماضي للاشتباه في صلتهم بشبكة رجل الدين فتح الله غولن الذي تلقي أنقرة باللوم عليه في محاولة الانقلاب.

وذكرت نقابة المحامين في بيان الثلاثاء إن نحو مئة مشتبه بهم اعتقلوا حتى الآن وإن المحامين من النقابة يجتمعون مع ستة معتقلين بعد تقارير عن تعذيب مزعوم.

وقالت النقابة إن خمسة من المشتبه بهم الستة الذين التقوا بالمحامين قالوا إنهم نقلوا من زنازينهم لاستجوابهم وتم تجريدهم من ملابسهم وتقييدهم ثم عُذبوا في وقت لاحق في غرفة مظلمة.

ولم يتم تحديد هوية أي من المعتقلين الخمسة، فيما نفى المشتبه به السادس تعرضه لتعذيب ولكنه قال إنه سمع بإساءة معاملة آخرين.

ونفت الشرطة التركية المزاعم، قائلة إن المعتقلين التقوا مع محاميهم مئات المرات وإن التقارير الطبية اليومية توضح أنه ليس هناك أي شيء خطأ.

ومنذ محاولة الانقلاب في تموز/ يوليو عام 2016، تنفذ الشرطة التركية عمليات منتظمة ضد أفراد تشتبه في انتمائهم لشبكة غولن وسجنت أكثر من 77 ألف شخص في انتظار محاكمتهم.

كما أقالت السلطات التركية أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفا من الموظفين وأفراد الجيش وغيرهم.

XS
SM
MD
LG