Accessibility links

أستاذ قانون دستوري: تحول تركيا إلى الشريعة أقرب من أي وقت مضى


المسجد الأزرق وسط اسطنبول

قال أستاذ القانون الدستوري التركي كمال غوزلر، إن عدد الطلبة في كلية القانون والعلوم الدينية قد يشير إلى استعداد تركيا للتحول إلى نظام القانون الإسلامي (أو الشريعة).

وأوضح غوزلر في مقالة له، أن عدد الطلبة المنخرطين في كلية العلوم الدينية زاد بمعدل خمسة أضعاف من عام 2010 إلى عام 2019، أي ارتفع عدد الطلبة من 6،252 إلى 33،202 طالب، بحسب موقع "أحوال" التركي.

وقد ارتفع عدد هذه الكليات اللاهوت في تلك الفترة من 24 إلى 92 كلية، فيما زاد أعداد أعضاء الكليات من 1،120 إلى 4،121 شخص خلال فترة التسع سنين، بحسب إحصاء غزلر لعدد الطلبة في الكليات التركية.

وأضاف غوزلر إن هناك نحو 407 أكاديميا يعملون في أقسام الشريعة الإسلامية والفقه، بكليات القانون والعلوم الدينية.

ويرى غوزلر "إذا كان هذا رقما عاديا، فمن المفترض أن يكون هناك أعداد مماثلة من الأكاديميين في أقسام القانون الروماني في تركيا"، مضيفا أنه يوجد نحو 24 عضوا فقط في هيئات تدريس القانون الروماني بأقسام الكليات.

وأوضح غوزلر إن الجامعات توظف نحو 24 عضو تدريسي من أجل القانون الروماني، والذي يعتبر أساس النظام التركي القضائي الحالي، بينما توظف 407 في مجال الشريعة الإسلامية، ما يعني أن هناك أمر ما.

وقال غوزلر إن اليوم الذي ستتخلى فيه تركيا عن القانون الغربي لصالح الشريعة الإسلامية أصبح أقرب من أي وقت مضى، مشيرا إلى أن القانون الإسلامي شهد دعاية واسعة من أجله في تركيا خلال السنوات الماضية.

XS
SM
MD
LG