Accessibility links

تركيا تتهم 28 شخصا بقتل السفير الروسي


السفير الروسي أندريه كارلوف

أعلنت السلطات التركية أن محكمة العقوبات المشددة الثانية في العاصمة التركية أنقرة، قد قبلت الجمعة لائحة الاتهام التي قدمها الادعاء العام التركي في وقت سابق، في قضية مقتل السفير الروسي السابق في أنقرة آندريه كارلوف.

وستعقد الجلسة الأولى للمحاكمة في الثامن من كانون ثاني/ يناير المقبل.

وكانت السلطات التركية، قد أعلنت في 23 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، بأن (جماعة فتح الله غولن) هي التي تقف خلف التخطيط والتنفيذ، لاغتيال السفير الروسي السابق في أنقرة.

فيما أعلنت النيابة العامة في أنقرة حينها تحضير قائمة تضم 28 شخصا، متهمون بأنهم على علاقة بتنفيذ الاغتيال.

وعلى رأس قائمة المتهمين في القضية، بحسب ما أعلنت السلطات التركية اسم فتح الله غولن رجل الدين التركي المقيم في بنسلفانيا بالولايات المتحدة.

جاء ذلك في لائحة اتهام مكونة من 609 صفحة، استكملتها النيابة العامة التركية، وأرسلتها إلى محكمة الجزاء في العاصمة التركية أنقرة، الجمعة.

وطالبت النيابة العامة التركية، بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة، وعقوبات سجن بفترات مختلفة، بحق المشتبه فيهم، ومن بينهم زعيم المنظمة فتح الله غولن.

ووجهت النيابة العامة التركية تهما ضد المشتبه فيهم منها (انتهاك النظام الدستوري)، و"الانتماء إلى منظمة إرهابية"، و"ارتكاب جريمة قتل بدافع الترهيب"، و"إطلاق النار بالسلاح لإشاعة الخوف، والذعر، والقلق".

وقالت النيابة العامة التركية، إن جريمة اغتيال السفير الروسي السابق، كانت "عملا استفزازيا يستهدف العلاقات بين تركيا وروسيا".

واغتيل كارلوف، في 19 كانون أول/ديسمبر 2016، على يد رجل أمن تركي يدعى مولود آلتنتاش في قاعة أثناء مشاركته في معرض فني بالعاصمة التركية أنقرة.

XS
SM
MD
LG