Accessibility links

تركيا "ترسل مقاتلين سوريين" إلى ليبيا.. أوغلو "يتهرب من الواقع"


مقاتلون موالون لحكومة السراج في طرابلس. ويقول المرصد السوري إن تركيا أرسلت حتى الآن إلى نحو 2400 مقاتل سوري إلى العاصمة الليبية

ردا على اتهامات إرسال "مقاتلين منتسبين لجماعات إرهابية في سوريا، للقتال في طرابلس، إلى جانب قوات فايز السراج"، خرج وزير خارجية تركيا، عن صمته، زاعماً أن من بعثتهم أنقرة "ليسوا كتائب مقاتلة".

وأقر مولود تشاووش أوغلو، بإن بلاده أرسلت إلى العاصمة الليبية طرابلس "عددا محدودا من المستشارين العسكريين وليس مئات الكتائب المقاتلة"، في محاولة اعتبرها متابعون أنها محاولة تهرب تركية من الواقع.

وأوضح تشاووش أوغلو في تصريح لصحيفة بيلد الألمانية، أن موافقة جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين، حول ليبيا، على مخرجاته الـ55، تعتبر "بداية جيدة" لحل الأزمة القائمة في هذا البلد.

لكن في المقابل، كان "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، قد كشف، عن مقتل 24 سوريا في المعارك الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس، كانوا في صفوف 2400 مقاتل، قال إن تركيا "أرسلتهم" للقتال مع قوات حكومة السراج ضد حفتر".

وبحسب المرصد، يستمر توافد المقاتلين السوريين الموالين لأنقرة إلى الأراضي الليبية، مع وصول دفعات جديدة، بحسب المرصد السوري الذي كشف أن هناك 1700 آخرين يتلقون التدريب حاليا استعدادا للذهاب إلى ليبيا.

وفي جانب آخر، نشرت بعض وسائل الإعلام الليبية، مقاطع فيديو تظهر مسلحين سوريين يقاتلون ضمن صفوف حكومة الوفاق الليبية، بعد أيام من تداول أنباء عن إرسال تركيا لمقاتلين سوريين إلى ليبيا.

وقد أكد صحة الفيديو عمر أوزكيزليك، وهو باحث تركي بمركز "سيتا" للدراسات السياسية المقرب من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

واليوم الخميس، أكد وزير الدفاع التركي، ان بلاده "تواصل دعم قوات فايز السراج"، عبر ما سماه "تقديم الاستشارات العكسرية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG