Accessibility links

نائب أردوغان: عزل 4000 موظف بالقضاء منذ 2013


فؤاد أوكتاي

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي الاثنين إن السلطات التركية "صفت وفصلت واعتقلت" نحو أربعة آلاف قاض ومدع عام في عموم البلاد، منذ "فضيحة الفساد الكبرى" في كانون الأول/ديسمبر عام 2013 وإثر محاولة الانقلاب في 2016.

وجاءت تصريحات أوكتاي خلال كلمة ألقاها خلال احتفال نظم في القصر الرئاسي في أنقرة بمناسبة تعيين قضاة ومدعين عامين في سلك القضاء التركي، بدلا من المفصولين.

واعتبر أوكتاي أن دور الذين تم فصلهم في فضيحة الفساد والانقلاب الفاشل ثم الإجراءات التي اتخذتها السلطات بحقهم، تظهر أهمية أن يكون القضاء حياديا ومستقلا ونزيها، حسب تعبيره.

وتعهد نائب الرئيس التركي باستمرار ما وصفها بعمليات "تصفية وفصل واعتقال" من لهم علاقة بجماعة فتح الله غولن، في المؤسسات التركية.

واعتبر أوكتاي أن أعضاء جماعة غولن الذين يعملون في سلك القضاء التركي "خونة يرتدون ملابس القضاة والمدعين العامين"، مضيفا أن تركيا "لن تسمح لهؤلاء الذين يتخذون قراراتهم بناء على أفكار أيديولوجية بالبقاء داخل المنظومة الحكومية والرسمية".

وتتهم السلطات التركية موظفي سلك القضاء المفصولين بالانتماء لجماعة غولن التي تصنّفها منظمة إرهابية منذ انقلاب 2016 الفاشل.

وتقول السلطات إنها ماضية قدما في محاربة نفوذ هذه الجماعة داخل كل المؤسسات في تركيا، وخاصة مؤسسات الجيش والقضاء والتعليم.

وتتهم أنقرة جماعة غولن بتدبير محاولة الانقلاب، فيما تنفي الأخيرة.

XS
SM
MD
LG