Accessibility links

السيستاني: الحكومة "مسؤولة عن الدماء الغزيرة" في احتجاجات العراق


عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الديني علي السيستاني

حملت المرجعية الدينية الشيعية العليا في العراق الجمعة، الحكومة والأجهزة الأمنية مسؤولية مقتل متظاهرين في الاحتجاجات المطلبية الدامية التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، وأودت بحياة أكثر من مئة شخص.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ممثل آية الله العظمى السيد علي السيستاني خلال خطبة صلاة الجمعة في كربلاء إن "الحكومة وأجهزتها الأمنية مسؤولة عن الدماء الغزيرة التي أريقت في مظاهرات الأيام الماضية"، محدداً مهلة أسبوعين للسلطات كي تعلن نتائج تحقيقاتها.

ومنذ الأول من أكتوبر اندلعت تظاهرات مطلبية لإنهاء الفساد المستشري والبطالة المزمنة في البلاد، ولكنها تصاعدت وتحولت إلى دعوات لإجراء إصلاح كامل للنظام السياسي.

وتعتبر هذه التظاهرات غير مسبوقة لأنها بدت عفوية ولم تدع إليها أي جهة سياسية أو حزبية أو دينية، لكنها كانت دامية بشكل غير متوقع حيث أسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة 6000 في أسبوع واحد

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG