Accessibility links

السجائر الإلكترونية.. قصة الأنفاس الأخيرة


شيري كندا وهي في غيبوبة بغرفة العناية المركزة

تواصل السجائر الإلكترونية حصد ضحاياها في الولايات المتحدة.

أنتوني مايو مراهق في الـ19 من العمر، أدخل قسم العناية المركزة في مستشفى بولاية بنسلفانيا بعد أن اكتشف الأطباء أن رئتيه محتقنتان بحدة وأن مستويات الأوكسجين لديه تنفد بشدة.

وبسبب تدهور حالته الصحية، قرر الأطباء إبلاغ والديه أن ابنهما لديه رئة تشبه رئة مدخن في عمر الـ70، وأن "الشفاء التام غير مؤكد".

وفيما تأمل الأم في حصول معجزة، بدأت نشر صور لرئتي أنتوني لزيادة الوعي بمخاطر السجائر الإلكترونية. وأنشأت حملة لجمع التبرعات على فيسبوك للمساعدة في "تعليم أطفالنا وشبابنا بالخطر الحقيقي" المرتبط بهذه السجائر.

وقالت "لا أريد أن أرى الآخرين يمرون بالألم الذي نحن فيه. ابننا يعاني. إنه يقاتل. كل ما يمكننا فعله هو الانتظار".

وكتبت على فيسبوك "الرئة اليسرى مخنوقة بنسبة 80 في المئة تقريبا، واليمنى بحوالي 50 في المئة، ومستوى الأوكسجين 37 في المئة".

وتابعت "طبقا للطبيب، فإن هذا يظهر المناطق التي تجمدت بشكل أساسي مثل اللحم المقدد. إنها تُظهر التدهور السريع" الذي تشهده رئتاه.

"لن تعرف قيمة رئتيك حتى تفقدهما"

"لن تعرف قيمة رئتيك حتى تفقدهما". هذا ما كتبته شيري كندا على فيسبوك بعد أن كادت تفقد حياتها جراء مرض ناجم عن تدخين السجائر الإلكترونية.

شيري وهي أم لثلاثة أطفال من تكساس، لم تدخن أبدا، لكن النكهات المتنوعة للسجائر الإلكترونية جذبتها حتى أدمنت على تدخينها على مدى ثلاث سنوات.

وبعد أن ساءت حالتها، أدخلت إلى قسم العناية المركزة حيث سحبت من رئتيها أربعة لترات من السوائل. وبعد ما استفاقت من غيبوبتها كتبت على فيسبوك: "استيقظت وأنا امرأة مختلفة بالكامل، بمنظور جديد للحياة، وهذا أمر مؤكد".

وحتى 20 سبتمبر، تم الإبلاغ عن ثماني وفيات بسبب مرض الرئة الحاد المرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية.

وتقوم مراكز مكافحة الأمراض حاليا بالتحقيق في 530 حالة مؤكدة ومحتملة من أمراض الرئة الحادة المرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب وراء الأمراض الرئوية، بينما حذر مسؤولون في القطاع الصحي من شراء السجائر الإلكترونية من باعة الشوارع أو شراء المنتجات التي تحوي زيت الماريوانا. وحذر الخبراء أيضا، من استنشاق مركز فيتامين "E" الموجود في عدد من السجائر الإلكترونية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG