Accessibility links

تساؤلات حول طائرات بوينغ


طائرة بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية. أرشيفية

أعاد تحطم طائرة ثانية من طراز "بوينغ 737 ماكس"/ (Boeing 737 Max) الجدل حول سلامة وأمن هذه الطائرة، بحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وتحطمت الأحد طائرة "بوينغ" من طراز "737 ماكس" في إثيوبيا ما أودى بحياة جميع ركابها الـ 149 والطاقم المكون من ثمانية أفراد، كما كانت قد تحطمت طائرة من الطراز ذاته في تشرين الأول/ أكتوبر 2018 أثناء رحلة داخلية في إندونيسيا في بحر جاوة ما أودى بحياة 189 راكبا.

وعلقت شركة بوينغ على حادث التحطم في إثيوبيا قائلة إنها سترسل فريقا فنيا لمساعدة مكتب التحقيقات الإثيوبي والسلطات للوقوف على أسباب الحادث.

ويعد هذا الطراز من طائرات بوينغ الأكثر مبيعا لديها، إذ أنه يعتمد على تقديم أفضل تكنولوجيا صناعة الطيران والتي تخفض من استهلاك الطائرة للوقود مقارنة مع الطائرات الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى تشابه بعض العوامل ما بين تحطم الطائرتين، حيث كان قد طلب كابتن الطائرة الإثيوبية الإذن للعودة للمطار بعد الإقلاع بفترة بسيطة لوجود خلل في الطائرة قبل أن تتحطم بعد ذلك ببرهة.

ويشبه ذلك إلى حد كبير ما حصل مع الطائرة الإندونيسية حيث كان قائدها قد طلب العودة للمطار بعد مشاكل في نظام آلي وجه مقدمة الطائرة إلى الأسفل.

XS
SM
MD
LG