Accessibility links

تسارع مفاجئ.. أكثر من 100 حادث تضع "تسلا" أمام تساؤلات


تشير تقارير إلى وقوع 100 حادث، بالإضافة إلى 52 إصابة. وصرح سائقون أن الحوادث وقعت لدى محاولتهم الاصطفاف في كراج أو عند رصيف.

يواجه مصنّع السيارات الكهربائية "تسلا" تساؤلات عدة، عقب 127 شكوى وصلت إلى السلطات في الولايات المتحدة الأميركية، يدعي أصحابها أن طرازات محددة من تسلا تواجه مشاكل بشأن "تسارع فجائي غير مقصود".

السيارات موضوع الشكوى هي تسلا طراز 3، وطراز S وX. صنعت وتم بيعها ما بين 2012 و2019، بمجموع قارب 500 ألف سيارة.

وتشير تقارير إلى وقوع أكثر من 100 حادث، بالإضافة إلى 52 إصابة. وصرح سائقون أن الحوادث وقعت لدى محاولتهم إيقاف السيارة في مرآب أو عند رصيف.

وادعى آخرون أن التسارع الفجائي حدث خلال القيادة أو لدى استخدام نظام مساعد القيادة الخاص بتسلا.

وعرّفت هيئة سلامة الطرق الأميركية حوادث التسارع المفاجئ بأنها "غير مقصودة، وغير متوقعة، وتسارعات مرتفعة القدرة من موقع ثابت أو من سرعة مبدئية منخفضة جدا، مصحوبة بفقدان واضح لفعالية المكابح".

وقالت العريضة التي استلمتها الهيئة إنه "في 19 ديسمبر 2019، استقبل مكتب تحقيقات العيوب، عريضة عبر البريد الإلكتروني، تطالب بالتحقيق بشأن خلل يزعم بأنه تسارع مفاجئ وغير مقصود"، في طرازات SوXو3، تم تصنيعها ما بين 2012 و2019".

ودعم مقدم العريضة شكواه بـ 127 بلاغا بشأن 123 سيارة مختلفة. سيجري تقييمها جميعا والنظر في تفاصيلها.

وفي إحدى الشكاوى، قال سائق إن سيارته وهي من طراز تسلا S 85D المصنوعة في 2015، كانت مغلقة وموصدة الأقفال "وبعد لحظات أخذت بالتسارع للأمام باتجاه الشارع واصطدمت بسيارة متوقفة".

وقال آخر، في ولاية بنسلفانيا، إنه كان يقوم بركن سيارته في موقف مدرسة عندما باشرت بالتسارع لوحدها، "وصعدت على الرصيف واصطدمت بأحد الأسوار".

وكانت الهيئة قد صرحت في أكتوبر أنها تقوم بالتحقق مما إذا كان على تسلا استدعاء 2000 من سياراتها الكهربائية في مايو، بدلا من إصدار تحديث لبرنامجها لإصلاح خلل محتمل قد يتسبب بحرائق في البطارية لكل من طرازات SوX تعود لما بين 2012 و2019.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG