Accessibility links

تضامنا مع المحتجين.. موظفو العتبات الدينية يتظاهرون في كربلاء


متظاهرون يشيعون جثمان متظاهر قتل في تظاهرات قرب القنصلية الإيرانية في كربلاء

تظاهر مئات الموظفين العاملين في العتبات الدينية في كربلاء الخميس للإعراب عن تأييدهم للاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ الأول من أكتوبر الماضي.

ونظم الموظفون في العتبتين الحسينية والعباسية في كربلاء تظاهرة خرجت من ضريح الإمام الحسين بن علي وأخيه العباس وسط المدينة باتجاه منطقة ساحة التربية التي تعد مركزا للمحتجين في كربلاء، وفقا لناشطين.

وكانت مدينة كربلاء المقدسة لدى الشيعة شهدت ليل الأحد الاثنين أعمال عنف بعدما حاول متظاهرون حرق مبنى القنصلية الإيرانية ورفعوا الأعلام العراقية على الجدار الخرساني الذي يحيط بالمبنى وكتبوا عليه "كربلاء حرة حرة..إيران برة برة"، فيما ألقى آخرون أمام أنظار قوات الشرطة الحجارة على المبنى.

وأطلقت قوات الأمن المسؤولة عن حماية المبنى الرصاص الحي تجاه المتظاهرين، ما أدى الى مقتل أربعة منهم، وفقا لكوادر الطب العدلي في المدينة التي تبعد مسافة مئة كيلومتر إلى جنوب بغداد.

ويتهم جزء كبير من الشارع العراقي إيران بالوقوف خلف النظام السياسي الذي يعتبرونه فاسداً ويطالبون بإسقاطه.

وما أجج غضب المحتجين هو الزيارات المتكررة لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني للعراق، وتصريحات المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي عن وجود "مخططات من الأعداء لإثارة الفوضى وتقويض الأمن في بعض دول المنطقة".

وشهدت الاحتجاجات في العراق أعمال عنف دامية، أسفرت عن مقتل أكثر من 270 شخصا، نتيجة استخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع من قبل قوات الأمن.

XS
SM
MD
LG