Accessibility links

ملفات الشريان 'الساخنة' تغضب سعوديين


داوود الشريان

الإعلامي السعودي داوود الشريان فتح ملفات حساسة للنقاش ضمن برنامجه التلفزيوني، مثل الشباب السعودي والمخدرات، وهروب الفتيات من المملكة، وتطبيق أبشر المثير للجدل.

بعض السعوديين غضبوا واعتبروا الأمر إساءة لمجتمعهم المحافظ، لكن آخرين أصروا أن مثل هذه القضايا يجب أن تعالج في الإعلام السعودي.

الغاضبون دشنوا هاشتاغ #اوقفو_داوود_الشريان، ليحتل المركز الأول على مستوى الوسوم الأكثر تداولا في السعودية عبر تويتر.

الأزمة بدأت بعد إذاعة حلقة ضمن برنامج يقدمه الشريان وهو رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية على قناة SBC الاثنين، عن تطبيق أبشر التابع لوزارة الداخلية السعودية.

وتطبيق "أبشر" السعودي يسمح لمستخدميه بتجديد جوازاتهم وتأشيراتهم ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية الأخرى، لكنه يسمح أيضا للرجل بمراقبة سفر قريباته من النساء.

وفي حلقته الأخيرة امتدح الشريان تطبيق أبشر، مسلطا الضوء في نفس الوقت على بعض القوانين التي يستند إليها التطبيق، مثل إلزام النساء بالحصول على موافقة ولي الأمر لاستخراج جواز السفر. طارحا أسئلة تشغل بال كثير من السعوديين.

ويطبّق نظام "ولاية الرجل" على المرأة في السعودية منذ عقود، وينص على حاجة النساء لموافقة الرجال من الأقرباء، الزوج أو الأخ أو الأب أو الابن، للتعلم، وتجديد جوازات السفر، ومغادرة البلاد".

ورغم أن الهاشتاغ يطالب بوقف برنامج الشريان، إلا أن مدافعين عن الإعلامي السعودي، هبوا لدعمه مطالبين بمزيد من النقاش في القضايا الحساسة، وعدم الرضوخ للتخويف.

XS
SM
MD
LG