Accessibility links

"الأموال المنهوبة".. تظاهرة وسط بيروت ضد فساد السياسيين


صورة نشرها ناشطون على تويتر قالوا إنها لتظاهرة بيروت

تحولت الدعوة الشعبية للاعتصام في وسط بيروت من قبل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تظاهرة حاشدة انطلقت من ساحة الشهداء وحتى ساحة رياض الصلح حيث مقر السراي الحكومي.

ورفع المتظاهرون الإعلام اللبنانية ويافطات تطالب بانتخابات نيابية مبكرة واستعادة الأموال المنهوبة وأخرى منددة بسياسة الحكومة المالية والاقتصادية.

وضمت التظاهرة ناشطين من مجموعات الحراك المدني منها مجموعة مبادرة "وعي" و"الشعب يريد إصلاح النظام" وحزب "سبعة" إضافة إلى مجموعة "حلوا عنا" و"مقاومون ضد الفساد" إلى جانب ناشطين بيئيين وعدد من العسكريين المتقاعدين وأصحاب الحقوق والمستأجرين ومجموعات يسارية وبعض رجال الدين.

ويقول مشاركون في التظاهرة إن الأوضاع المعيشية الصعبة دفعتهم للنزول بشكل عفوي إلى التظاهرة وأنهم مجموعة من طلاب جامعيين باتوا يتخوفون على مستقبلهم المهني والتعليمي في هذا البلد الذي لم يعد يؤمن للشباب أي فرصة أمل في المستقبل.

وقال أحد المشاركين في الاعتصام إن الناس تتألم على أبواب المستشفيات دون أن تجد معينا أو دواء أو حتى عناية طبية مجانية إضافة إلى فقدان الكثير من المواطنين لوظائفهم بعد عمليات الصرف الجماعي الذي تعمد إليه المؤسسات.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط الحكومة التي أوصلت البلاد إلى هذا الوضع غير المسبوق في ظل شح الدولار والهدر والفساد المستشري، واتهم المتظاهرون السياسيين من دون استثناء بسرقة ونهب أموال الدولة والمواطن.

ويقول رجل دين شارك في الاعتصام والتظاهر إن معظم رجال الدين باتوا اليوم تابعين للزعيم السياسي الذي يمثل طائفتهم وأن الظلم استشرى في كل المجتمعات وكل الطوائف.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG