Accessibility links

تعرضوا للتعذيب.. منظمة تكشف أول لائحة بأسماء المعتقلين في احتجاجات إيران


محتجون ضد رفع أسعار النفط في إيران نوفمبر الماضي

رغم أن النظام الإيراني يرفض تقديم إحصائيات حول عدد القتلى والمعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة، إلا أن منظمة حقوقية نشرت أول لائحة بأسماء معتقلين في سجن فشافويه الإيراني.

ونشر باحثون في منظمة "أطلس السجون الإيرانية"، السبت، لائحة تضم أسماء 97 شخصا اعتقلتهم قوات الحرس الثوري الإيراني خلال الاحتجاجات التي هزت البلاد في نوفمبر الماضي.

وأوضحت المنظمة أن معظم المعتقلين تتراوح أعمارهم بين 18 و21 سنة، وقد تم اعتقالهم في طهران والمدن المحيطة بها.

وذکر التقرير الصادر عن "أطلس السجون الإيرانية"، أن أكثر من 300 معتقل في احتجاجات نوفمبر ما زالوا معتقلين في السجون.

ويشير التقرير إلى أن المعتقلين تعرضوا لأشكال من التعذيب تضمنت الضرب المبرح والإهانة من قبل "مقر ثار الله" التابع للحرس الثوري في طهران.

ويعد "أطلس السجون الإيرانية" جزءا من أنشطة منظمة "تحالف من أجل إيران" الحقوقية.

ورغم المطالب الدولية، لم تنشر إيران أرقاما رسمية للعدد الإجمالي لضحايا الاحتجاجات، لكن منظمة العفو الدولية قدرتهم بأكثر من 300 قتيل.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ذكرت في وقت سابق من الشهر الجاري أن سبعة آلاف شخص على الأقل اعتقلوا في إيران منذ اندلاع الاحتجاجات.

واندلعت مظاهرات شعبية في جميع أنحاء إيران في 15 نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات سعر البنزين بشكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200 في المئة، وواجه النظام المحتجين بعنف شديد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG