Accessibility links

تعزيزات أمنية مكثفة قبل مباراة الترجي والأهلي


عناصر أمن في الملعب

نشرت وزارة الداخلية التونسية أكثر من ستة آلاف عنصر أمن وطائرات من دون طيار وبعض الفرق المزودة بكلاب بوليسية، تحضيرا لإياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم الذي يجمع الجمعة الترجي وضيفه الأهلي المصري.

ويتوقع أن تكون المباراة على قدر كبير من الإثارة، ولاسيما على خلفية ما شهدته مباراة الذهاب قبل أسبوعين وانتهت بفوز الأهلي في الإسكندرية بثلاثة أهداف مقابل هدف، من احتجاجات على التحكيم وخشونة في أرض الملعب.

وتنطلق مباراة الإياب عند الساعة (19:00 ت.غ.) على ملعب رادس في ضواحي العاصمة، والذي يتوقع أن يمتلئ عن آخره، بعدما رفع الاتحاد القاري عقوبة إغلاق بعض المدرجات التي فرضها على النادي التونسي، على خلفية أعمال شغب بين مشجعيه وقوات الأمن شهدها إياب الدور نصف النهائي ضد فريق بريميرو دي أغوستو الأنغولي.

وقال الناطق باسم الأمن الوطني وليد حكيمة إنه يتوقع أن يتوافد ما بين 50 و55 ألف مشجع إلى ملعب رادس.

وأوضح أن "آخر مناسبة امتلأ فيها الملعب كانت ما قبل الثورة ضد الرئيس زين العابدين بن علي في 2011 والاستعدادات في أعلى مستوى ونحن جاهزون".

ويسعى الأهلي في مباراة الجمعة إلى تعزيز رقمه القياسي في عدد الألقاب القارية "ثمانية ألقاب حاليا" والتتويج للمرة الأولى منذ 2013، بينما يبحث الترجي عن لقبه الثالث بعد 1994 و2011.

XS
SM
MD
LG