Accessibility links

تعليق لإجراءات ملاحقة المهاجرين غير الشرعيين قضائيا


أم من هندوراس مع طفلها البالغ عاما بعد تسليم نفسها لحرس الحدود الأميركي إثر تسللها إلى ولاية تكساس

علقت الولايات المتحدة مؤقتا الملاحقات القضائية التي تستهدف مهاجرين راشدين دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة من المكسيك مع أطفالهم، من أجل وقف تفريق شمل العائلات.

وقال مفوض الجمارك وحماية الحدود كيفن ماكالينان خلال مؤتمر صحافي في مركز احتجاز في مكليلان بولاية تكساس، إنه أعطى تعليمات لوكالته بوقف إرسال قضايا الآباء المتهمين بالتسلل إلى الأراضي الأميركية بطريقة غير مشروعة إلى المدعين. وأوضح أن الخطوة تأتي بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي وقف الفصل المنهجي للأبناء القاصرين للمهاجرين غير الشرعيين، عن آبائهم.

وقالت ستيفاني مالن، وهي متحدثة باسم وكالة الجمارك وحماية الحدود، إن الوكالة "اتخذت الخطوة المؤقتة إلى حين توصل الكونغرس إلى حل دائم لمسألة فصل العائلات".

وأكد ماكالينان أيضا أن سياسة عدم التسامح الخاصة بالملاحقة الجنائية لعبور الحدود بطريقة غير قانونية لا تزال قائمة، لكنه لا يستطيع تحويل الآباء إلى الادعاء من دون فصلهم عن أبنائهم. وأضاف أن الوكالة تعمل على إعداد خطة لاستئناف الإحالات الجنائية.

المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز قالت إن وقف الإحالات الجنائية "حل مؤقت لن يستمر طويلا"، داعية الكونغرس إلى "إصلاح" نظام الهجرة.

XS
SM
MD
LG