Accessibility links

تغريم زوجة نتانياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة


سارة نتانياهو بعد مغادرتها المحكمة

حكمت محكمة إسرائيلية الأحد على زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بدفع غرامة وتعويض للحكومة الإسرائيلية بعد إدانتها بالاحتيال واستخدام أموال الدولة لدفع ثمن وجبات طعام.

ويأتي هذا الحكم في إطار صفقة اعتراف بالتهم الموجهة إليها.

وتلاحق القضايا القانونية عائلة رئيس الوزراء الذي يواجه شبهات بـ "الفساد والاحتيال وخيانة الأمانة"، وهي ثلاث قضايا مختلفة تريد النيابة العامة في الأشهر المقبلة اتّهام رئيس الوزراء بها.

ودينت سارة نتانياهو باستغلال أخطاء موظفي المحاسبة الحكوميين لتجاوز قيود الإنفاق، وذلك في إطار قضية اتهمت فيها في يونيو 2018 بالاحتيال وخيانة الأمانة لاستخدامها أموال الدولة ودفع مبالغ لقاء وجبات طعام والتصريح كذبا بعدم توفر طهاة في مقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء.

وحكم القاضي أفيتال حِن على زوجة رئيس الوزراء بدفع غرامة بقيمة عشرة آلاف شيقل (ما يعادل 2800 دولار)، وتعويض قيمته 45 ألف شيقل (ما يعادل 7000 دولار).

وستسدد زوجة رئيس الوزراء المليونير هذه المبالغ على تسع دفعات ابتداء من سبتمبر، بناء على طلبها.

وقال القاضي إن "الصفقة التي تم التوصل إليها بين الجانبين قيمة وتتناسب مع الجرم الجنائي."

واسقطت لائحة الاتهام المعدلة التي أقرت الأحد تهم الكسب غير المشروع عن سارة نتانياهو (60 عاما، واستبدلت بتهمة "الحصول على فائدة عن طريق الاستغلال المتعمد لخطأ شخص آخر".

وقالت سارة نتانياهو لقاضي محكمة الصلح إنها على دراية بالتهم الموجهة إليها.

ووصف نتانياهو القضية في فيديو تم بثه على الإنترنت بأنها "عبثية".

وقال رئيس الوزراء "أقول لكم، لو لم تكن هذه مسألة تتعلق بزوجتي، لما كان هناك أي تحقيق".

ووفق ما ورد في عريضة الاتهام، طلبت سارة نتانياهو وعائلتها وضيوفها في الفترة بين عامي 2010 و2013 وعن طريق الاحتيال مئات وجبات الطعام الجاهزة من مجموعة متنوعة من المطاعم في القدس.

XS
SM
MD
LG