Accessibility links

تغيير وجهة بارجة أميركية من المغرب إلى الشرق الأوسط


البارجة الحربية الأميركية USS Bataan

وسط التوتر المتصاعد مع إيران، قررت وزارة الدفاع الأميركية تغيير وجهة بارجة حربية من المغرب إلى الشرق الأوسط، وفقا لتصريحات مسؤول في البنتاغون.

وکان من المقرر أن تشارك البارجة USS Bataan ووحدة المشاة 26 في مناورات مشتركة مع القوات المغربية، ضمن عملية "أسد البحر" الأفريقية، لكنهما الآن تقتربان من الشرق الأوسط.

وقال الليفتنانت كوماندر توماس كومر، المتحدث باسم الأسطول الأميركي السادس "باتان ووحدة المشاة البحرية تجريان حاليا عمليات روتينية، ما يدل على المرونة المتأصلة لقواتنا البحرية"، وأضاف "لأسباب تتعلق بالأمان التشغيلي، لا نناقش العمليات المستقبلية".

وسينضم الجنود إلى أفراد من الفرقة 82 المجوقلة، التي تم إرسالها من قاعدة فورت براغ بولاية نورث كارولينا، إلى المنطقة كأجراء أمنى، في أعقاب العملية العسكرية التي قتلت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وكان مصدر في البنتاغون قد قال لـ"الحرة" يوم الجمعة، إن ثلاثة الآف جندي من الفرقة المجوقلة الـ82 يتجهون إلى المنطقة في الساعات المقبلة.

وأضاف المصدر أن الجنود سيتوزعون في قواعد مختلفة، أبرزها الكويت.

وأضاف مسؤولون، في تصريحات لرويترز، أن نقل الجنود الذي سيتم جوا، يأتي كإجراء احترازي وسط تصاعد التهديدات للقوات الأميركية في المنطقة.

وأضاف المسؤولون، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، أن القوات ستنضم إلى زهاء 750 جنديا أُرسلوا إلى الكويت هذا الأسبوع.

ويوم الثلاثاء الماضي اقتحمت مجموعة من المليشيات الموالية لإيران البوابة الأمامية لمجمع السفارة الأميركية في بغداد، احتجاجا على ضربة أميركية ضد خمسة مواقع لكتائب حزب الله في العراق وسوريا.

وأرسل البنتاغون بسرعة نحو 100 من مشاة البحرية لمواجهة الأزمة وتعزيز الأمن في مجمع السفارة الأميركية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG