Accessibility links

مسؤول كردي للحرة: الاتفاق مع النظام السوري لحماية الحدود فقط


عناصر من قوات سوريا الديمقراطية - 10 أكتوبر 2019

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا توصلها إلى اتفاق مع النظام السوري لنشر قواته على طول الحدود مع تركيا لمؤازرة قواتها في صد ما وصفته بـ"العدوان التركي".

وقال قيادي بارز من الإدارة الذاتية، لقناة الحرة إن مذكرة التفاهم التي أبرمت مع النظام السوري برعاية روسية تشمل حماية الحدود دون المدن.

وأضاف أن والإدارة الذاتية للمناطق الكردية في شمال سوريا مستمرة في عملها وأن الاتفاق النهائي يحتاج إلى وقت.

وأضافت الإدارة في بيان أنه تم الاتفاق مع دمشق كي يدخل الجيش السوري لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية لصد هذا العدوان وتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي و"مرتزقته المأجورون".

وأكدت الإدارة أن هذا الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة من قبل الجيش التركي كعفرين وباقي المدن والبلدات السورية الأخرى.

وجاء في بيانها ن هذا الانتشار جاء من خلال التنسيق والتوافق بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية.

وقالت الإدارة إن تركيا ماضية في هذا العدوان الذي تسبب في الأيام الخمس الماضية في أبشع الجرائم بحق المدنيين العزّل.

ونفت الإدارة الذاتية أن يكون مشروعها السياسي في شمال وشرق سوريا يدعو إلى الانفصال، مضيفة أنها كانت ولازالت تنادي بالحوار وحل الأزمة السورية سلميا.

وأوضحت أن تركيا تتهم الأكراد بالإرهاب رغم أنه كان لها دور سلبي فاعل في نشر الإرهاب في سوريا منذ بداية الأزمة السورية، مضيفة أنها اليوم تعتدي وتغزو الأراضي السورية التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية بدماء أبنائها.

يذكر أن وحدات من النظام السوري بدأت، الأحد، التحرك باتجاه شمال البلاد "لمواجهة العدوان التركي"، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG