Accessibility links

تفاصيل الاجتماع الأخير لسليماني مع وفد سوري في طهران


عقد الاجتماع في الـ 26 من ديسمبر الماضي مع قادة عشائر سورية

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن اجتماع كان قد عقده قائد قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني مع وفد من العشائر السورية بهدف تنظيم هجوم على القوات الأميركية الموجودة في سوريا.

وحسب ما ذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع موقع الحرة، فإن سليماني استدعى وفد العشائر إلى طهران حيث تم عقد الاجتماع.

وعقد الاجتماع في الـ 26 من ديسمبر الماضي، وحضره فيصل العازل أحد وجهاء عشيرة المعامرة، بالإضافة لممثل عشيرة البوعاصي قائد مقر الدفاع الوطني بالقامشلي خطيب الطلب، وشيخ عشيرة الشرايين نواف البشار وشيخ عشيرة حرب محمود منصور العاكوب".

وبحث الاجتماع أيضا وفق المرصد تنفيذ هجمات ضد قوات سوريا الديمقراطية أيضا.

وكان رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك اجتمع مع اللجنة الأمنية ونحو 20 شخصية من شيوخ ووجهاء العشائر العربية بالحسكة في صالة مطار القامشلي في 5 ديسمبر الماضي وطالبها بسحب أبنائها من قوات سوريا الديمقراطية.

وقتل سليماني والقيادي الكبير في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس فجر الجمعة في قصف جوي أميركي قرب مطار بغداد الدولي أمر به الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد ثلاثة أيام من مهاجمة السفارة الأميركية في بغداد.

وكشف مسؤول عسكري أميركي لوكالة فرانس برس أن العملية نفذت بـ "ضربة دقيقة لطائرة مسيرة استهدفت سيارتين قرب مطار بغداد" كانتا ضمن موكب سليماني والمهندس.

وكان سليماني (62 عاما)، قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري، وموفد بلاده إلى العراق وسوريا ولبنان للتنسيق مع المجموعات المسلحة الموالية لإيران فيها.

وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس وآخرين بقصف قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه تم بواسطة طائرة أميركية من دون طيار.

وأعلن البنتاغون أنه "بتوجيهات" من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام الجيش الأميركي "بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأميركيين في الخارج بقتل قاسم سليماني.

وجاءت الضربة بعد أيام قليلة من قيام أنصار وعناصر من الحشد الشعبي كان المهندس معهم، بمهاجمة مقر السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء، الأمر الذي أثار غضب واشنطن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG