Accessibility links

تفاصيل عن الضربة الأميركية الموقفة


طراد الصواريخ الموجهة الأميركي يو.اس.اس لاييت غلف في مياه الخليج - أرشيف

تحدثت وسائل إعلام أميركية صباح الجمعة عن إيقاف البيت الأبيض ضربة عسكرية على أهداف إيرانية غداة إسقاط طهران طائرة مسيرة أميركية فوق مياه الخليج، من دون أن تتضح بعد الأسباب التي دعت إلى إيقاف الضربة، أو ربما تأجيلها.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس دونالد ترامب أعطى أوامره بتنفيذ ضربة عسكرية ضد مواقع إيرانية وأن مسؤولين عسكريين كانوا يعملون على تنفيذها، لكنهم ما لبثوا أن تلقوا تعليمات بالتوقف.

المسؤولون الذين تحدثوا للصحيفة لم يفصحوا عن الأسباب التي أدت إلى عدول ترامب عن العملية أو ما إذا كانت ألغيت أم تأجلت.

​مصادر في وزارة الدفاع الأميركية، "البنتاغون" قالت للحرة إن الرئيس وافق بعد ظهر الخميس على العملية، لكنها أوقفت لاحقا لسبب غير معلوم قد يكون متعلقا بالطقس أو عوامل أخرى.​

لكن مجلة نيوزويك نقلت عن مصدر في "البنتاغون" أن تجهيزات عسكرية أميركية في منطقة الخليج وضعت في حالة تأهب لمدة 72 ساعة ومن بينها طراد الصواريخ الموجهة "يو اس اس لاييت غلف".

وأضاف المصدر أن القوات الأميركية في المنطقة كانت متأهبة للضربة حتى الساعة السابعة من مساء الخميس بتوقيت واشنطن.

ومن بين الأهداف التي كانت ستشملها الضربة الأميركية، أنظمة صواريخ أرض – جو السوفييتية الصنع من طراز "اس-125 نيفا -بيشورا" والمعروفة لدى الناتو باسم "اس أي -3 غوا" والتي يعتقد الجيش الأميركي أن الحرس الثوري الإيراني استخدمها الخميس لإسقاط الطائرة المسيرة.

XS
SM
MD
LG