Accessibility links

فيديو يرصد لحظة دخول انتحاري كنيسة بسريلانكا


لحظة دخول الانتحاري إلى الكنيسة في سريلانكا

نشرت وسائل إعلام محلية سريلانكية مقطع فيديو لما يزعم أنه أحد منفذي الهجمات الإرهابية التي وقعت الأحد في البلاد خلال احتفالات عيد الفصح وأسفرت عن مقتل 320 شخصا.

ويظهر في الفيديو منفذ التفجير الانتحاري وهو يسير حاملا حقيبة على ظهره، متجها إلى كنيسة القديس سيباستيان بمدينة نيغومبو.

وفي الطريق، توقف منفذ العمل الإرهابي لبرهة ليضع يده على رأس طفلة صغيرة كانت في طريقه.

ويظهر من الفيديو اكتظاظ الكنيسة بالمصلين داخلها وخارجها، لحظة دخول الانتحاري إليها لتفجير نفسه.

وتواصل سريلانكا التحقيقات بحثا عن المسؤولين عن الاعتداءات التي نسبتها السلطات إلى مجموعة إسلامية صغيرة غير معروفة كثيرا تطلق على نفسها اسم "جماعة التوحيد الوطني".

وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع أمام البرلمان إن "التحقيقات الأولية كشفت أن ما حدث في سريلانكا الأحد كان ردا انتقاميا على الهجوم ضد المسلمين في كرايستشيرش" والذي أسفر عن مقتل 50 شخصا في مجزرة استهدفت مسجدين في المدينة النيوزيلندية في 15 آذار/مارس الماضي.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة راجيثا سيناراتنيي أن المحققين يسعون لمعرفة ما إذا كانت "جماعة التوحيد الوطنية" تلقت "دعما دوليا"، بعدما كانت معروفة حتى الآن بأعمال تخريب لتماثيل هندوسية في كانون الأول/ديسمبر.

وفي وقت لاحق الثلاثاء أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الاعتداءات الإرهابية.

XS
SM
MD
LG