Accessibility links

ارتفاع عدد قتلى تفجير انتحاري بالقاهرة


مصريون في منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة بعد وقوع تفجير انتحاري

قتل "إرهابي" وثلاثة شرطيين كانوا يلاحقونه مساء الاثنين في القاهرة بانفجار عبوة ناسفة كانت بحوزته، بحسب ما أفادت الثلاثاء مصادر أمنية وطبية وقضائية مصرية.

وقالت المصادر إن "الضابط رامي هلال من قوات الأمن الوطني توفي متأثرا بجراحه ليل الاثنين/الثلاثاء".

وأكد مسؤولون أمنيون أن قوات الشرطة حددت هوية "الإرهابي" مؤكدة أنه يدعى الحسن عبد الله وكان يبلغ من العمر 37 عاما. وأوضحوا أنه تم العثور في مسكنه بمنطقة الدرب الأحمر على عبوة ناسفة أخرى موصولة بجهاز توقيت وقامت بتفكيكها.

وأدانت السفارة الأميركية التفجير وقالت في تغريدة: "تدين سفارة الولايات المتحدة في القاهرة ... الحادث الإرهابي الذي وقع بالأمس في القاهرة ... نشجب جميع أشكال الإرهاب ونكرم ضباط الشرطة الشجعان الذين ضحوا بحياتهم لحماية مواطنيهم".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين مقتل شرطيين وإصابة ثلاثة ضباط شرطة.

وقالت الوزارة في بيان إنّ الانفجار الذي وقع على مقربة من مسجد الأزهر أسفر "عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة وإصابة ضابطين أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة وأحد ضباط الأمن العام".

وأوضح البيان أنّ قوات الأمن حدّدت مكان تواجد المطلوب في حارة الدرديري في حي الدرب الأحمر حيث يقع الأزهر "فقامت بمحاصرته، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته".

وبحسب البيان فإنّ "الإرهابي" كان ملاحقاً بشبهة "ارتكابه واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف وحدة أمنية أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية"، في هجوم نجحت قوات الأمن يومها في إحباطه من خلال تفكيك هذه العبوة.

وبحسب مقطع فيديو تبثه قنوات التلفزيون المحلية ومأخوذ من كاميرات المراقبة في المنطقة، فإن شخصا يرتدي ما يشبه قناعا طبيا على وجهه ويستقل دراجة يقوم بشد شيء ما من السترة التي يرتديها عندما يقترب منه شرطيين ويحاولان القبض عليه فيقع انفجار على الفور.

تحديث (11:55 تغ)

قتل رجلا شرطة وأصيب آخرون في تفجير انتحاري بحي شعبي في العاصمة المصرية القاهرة، حسب ما أفادت به وزارة الداخلية.

وفجر انتحاري نفسه بعبوة ناسفة قرب شارع الدرب الأحمر شرق المدينة بعد محاولة فاشلة لزرع العبوة، حسب ما قال مصدر أمني لـ "الحرة".

وأوضح المصدر أن قوة أمنية استهدفت "إرهابيا مختبئا في أحد الشوارع بالقرب من الجامع الأزهر وبمجرد اقتراب القوات الأمنية منه فجر نفسه".

ونقل المصابون إلى المستشفى، ​وفرضت أجهزة الأمن سياجا أمنيا حول موقع الانفجار.

إغلاق المطقة المحيطة بموقع الانفجار
إغلاق المطقة المحيطة بموقع الانفجار

وهذا مقطع فيديو لتحركات الانتحاري:

XS
SM
MD
LG