Accessibility links

تفجير انتحاري يستهدف مقر شرطة بإيران


موقع الانفجار في جابهار

قتل شخصان على أقل وأصيب 28 آخرون إثر انفجار سيارة ملغومة أمام مقرّ قيادة الشرطة في مدينة جابهار الساحلية في جنوب شرق إيران صباح الخميس.

وقال مسؤول أمني محلي إن انتحاريا یستقل شاحنة صغیرة محملة بمواد متفجرة حاول الدخول إلى مقر قوى الأمن في جابهار، إلا أن الأخيرة تصدت له فأقدم على تفجیر نفسه أمام الباب الأمامي للمقر.

وصرح حاكم المدينة رحمدل بامري للتلفزيون الرسمي بأن الانفجار كان قويا جدا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن محمد رضا ناصح رئیس مركز الطوارئ الطبیة في كلیة العلوم الطبیة والخدمات الصحیة في ایرانشهر، قوله إن المصابین نقلوا إلى المستشفى وإن ثلاثة منهم في حالة حرجة.

وفيما لم تحدد السلطات الجهة المسؤولة عن الهجوم، ألقت وكالة تسنيم الإخبارية شبه الرسمية والمقربة من الحرس الثوري، باللائمة على جماعة "أنصار الفرقان".

وتنشط جماعة أنصار الفرقان في إقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، الذي يشهد هجمات الانفصاليين البلوش وتجار المخدرات.

وكانت الجماعة قد أعلنت العام الماضي مسؤوليتها عن تفجير أنبوب نفط في محافظة خوزستان جنوب إيران.

وعلى الرغم من ندرتها، تم استهداف إيران في السنوات الأخيرة بهجمات للمسلحين. وفي سبتمبر/أيلول الماضي، فتح مسلحون تنكروا في زي الجنود النار على عرض عسكري في الأحواز، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا وإصابة أكثر من 60. وتبنى كل من الانفصاليين العرب وتنظيم داعش المسؤولية عن الهجوم.

وأسفر هجوم لداعش على مبنى البرلمان وضريح آية الله روح الله الخميني في يونيو/ حزيران 2017 عن مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا وإصابة أكثر من 50 آخرين.

XS
SM
MD
LG