Accessibility links

تقارير: جواسيس روس لاحقوا سكريبال منذ 2014


المنطقة التي وقع فيها هجوم بغاز أعضاب ضد الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا

ذكرت الإذاعة العامة التشيكية أن المشتبه بأنهما سمما بغاز الأعصاب جاسوسا روسيا سابقا في إنكلترا كانا يتتبعان بالفعل ضحيتهما عندما كان الثلاثة في جمهورية التشيك في عام 2014.

وقالت الإذاعة نقلا عن سلطات استخبارات محلية لم تذكرها إن سيرغي سكريبال زار البلاد في تشرين الأول/أكتوبر 2014 لمساعدة التشيك في الكشف عن جواسيس روس.

واعتقدت السلطات أن المشتبه بهما، اللذين كانا يستخدمان الاسمين المستعارين ألكسندر بيتروف وروسلان بوريشوف، كانا يتابعان سكريبال سرا في ذلك الوقت.

وتقول الشرطة البريطانية إن المشتبه بهما هما عميلان من وحدة الاستخبارات العسكرية الروسية جي آر يو، وإنهما استخدما غاز أعصاب سوفيتي لتسميم سكريبال وابنته في سالزبري في الرابع من آذار/مارس. وتنفي روسيا ارتكاب أي خطأ.

وامتنعت وكالة مكافحة التجسس التشيكية عن التعليق.

المصدر: أسوشيتدبرس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG