Accessibility links

تقارير: روحاني قد يضطر إلى إلغاء زيارته لنيويورك


الرئيس الإيراني حسن روحاني

ذكرت وسائل إعلام الأربعاء أن الرئيس الإيراني حسن روحاني وأعضاء الوفد المرافق له قد يضطرون إلى عدم المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع المقبل، في نيويورك لأن الولايات المتحدة لم تصدر لهم بعد تأشيرات دخول.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) أن وفدا إيرانيا كان من المفترض أن يغادر إلى نيويورك للتمهيد لزيارة روحاني، لم يتمكن بعد من السفر بسبب عدم حصول أعضاء الوفد على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة.

وقالت الوكالة: "إذا لم يتم إصدار التأشيرات خلال ساعات قليلة، فمن المرجح إلغاء الرحلة".

وردا على سؤال بهذا الصدد، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال مؤتمر صحفي إن هذه المشكلة ستجد حلا سريعا، مشيرا إلى إجراء اتصالات مع "البلد المضيف" لاجتماعات الجمعية العامة.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريح صحفي: "نحن لا نتكلم عن منح أو عدم منح تأشيرة دخول... وفي حال كانت هناك ارتباطات مع منظمة إرهابية أجنبية... لا أعرف".

وأضاف: "أعتقد أن هناك سببا وجيها للتساؤل عما إذا كان يجب السماح لهم بالمشاركة في اجتماعات تبحث في أمور السلام".

ومن المفترض أن يضم الوفد الإيراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي فرضت عليه الولايات المتحدة عقوبات في يوليو الماضي.

وأفادت الوكالة الإيرانية أنه كان من المقرر أن يتوجه جواد ظريف إلى نيويورك صباح الجمعة، وهو الأمر الذي لم يحصل.

ومن المقرر أن تبدأ نقاشات الجمعية العامة الثلاثاء.

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران في مايو 2018 وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

ويحاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد لقاء بين روحاني وترامب لنزع فتيل الأزمة.

وأعلن البيت الأبيض الأحد أن ترامب قد يلتقي روحاني على هامش اجتماعات نيويورك، لكن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي قال الاثنين إن بلاده لا تخطط لترتيب لقاء من هذا النوع مشترطا رفع العقوبات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG