Accessibility links

تقديم موعد الانتخابات الرئاسية في تونس


تونسيون تجمعوا أمام المستشفى حيث يرقد جثمان السبسي.

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الخميس، تقديم الانتخابات الرئاسية إلى 15 سبتمبر المقبل، وذلك بعد وفاة رئيس البلاد، الباجي قايد السبسي.

وقالت اللجنة إنه تم "تقديم موعد الدور الأول للانتخابات الرئاسية إلى 15 سبتمبر 2019 والدور الثاني إلى يوم 3 نوفمبر مع الإبقاء على 6 أكتوبر موعدا للانتخابات التشريعية".

وتولى رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، مهام الرئاسة المؤقتة بعد ظهر الخميس، وأمامه مهلة 90 يوما لتنظيم انتخابات رئاسية.

وتوفي قايد السبسي قبل أشهر قليلة من انتهاء ولايته في ديسمبر 2019، في حين كان مقررا تنظيم انتخابات تشريعية في 6 أكتوبر ورئاسية في 17 نوفمبر.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، أكد أن موعد الانتخابات الرئاسية سيتم تقديمه "بغرض احترام أحكام الدستور"، الذي ينص على ألا تتجاوز الفترة الانتقالية المؤقتة 90 يوما أي قبل نهاية أكتوبر.

وتعتبر تونس البلد الوحيد ضمن دول الربيع العربي الذي استمر على درب الديمقراطية، رغم العثرات السياسية والاقتصادية والاعتداءات الإرهابية.

وتزامنت وفاة السبسي مع إحياء تونس الذكرى 62 لإعلان الجمهورية في 1957، وتم إلغاء الاحتفالات والتظاهرات بالمناسبة.

وفي بداية يوليو، أطلقت مجموعة من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من السياسيين في تونس حملة للمطالبة بالشفافية في التعاطي مع حالة الرئيس الصحية.

وثار جدل كبير في مجلس النواب وخارجه إثر الإعلان عن اعتلال صحة الرئيس أول مرة نهاية يونيو، حول الفترة الانتقالية. وقايد السبسي هو أول رئيس تونسي يتوفى وهو متسلم مهامه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG