Accessibility links

تقرير رسمي: هجمات الفجيرة تحمل بصمة 'دولة'


سفينة شحن في ميناء الفجيرة

قدمت الإمارات والسعودية والنرويج تقريرا لمجلس الأمن الدولي حول الاعتداءات على ناقلات نفط على ساحل الفجيرة في 12 أيار/مايو.

ووصف التقرير الهجمات بـ"المعقدة والمنسقة" ورجح أن دولة تقف وراء الهجمات، دون أن يسمي إيران أو غيرها.

وقال التقرير إن ألغاما لاصقة مضادة للسفن استخدمت في الاعتداءات وإن قوارب سريعة أنزلت الغواصين الذين ألصقوا الألغام بالسفن قبالة الساحل الإماراتي.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في "عمليات تخريبية" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي، بحسب أبوظبي.

وفي 21 أيار/مايو، أعلن وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو أن احتمال أن تكون طهران مسؤولة عن العمليّات التخريبيّة التي استهدفت ناقلات النفط قبال الإمارات هو أمر "ممكن جدًا".

وكانت إيران رفضت أي اتهام لها بالتورّط في الأعمال التخريبيّة التي طاولت السفن الأربع.

XS
SM
MD
LG