Accessibility links

تقرير: الأمم المتحدة ساهمت بالخطأ في قصف المعارضة السورية


أنقاض مستشفى في إدلب تعرض لغارة جوية- أرشيف

قالت تقرير لموقع فورين بوليسي إن منظمة الأمم المتحدة ساعدت بالخطأ قوات الحكومة السورية وروسيا في قصف المنشأت الصحية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وأوضحت أن المنظمة وعلى مدار أشهر أمدت الحكومة الروسية بإحداثيات مواقع منشآت الرعاية الصحية في مناطق المعارضة، وذلك من أجل أن تتجنب القوات الروسية والسورية قصفها عن طريق الخطأ.

وأوضح التقرير أن هذا الهدف لم يتحقق فخلال الحملة الأخيرة للحكومة السورية في إدلب تعرضت حوالي 46 منشأة مدنية لهجمات، وقد أوردت الجمعية الطبية السورية الأميركية أن 14 منشأة طبية على الأقل من تلك التي تعرضت لهجمات في إدلب كانت على قائمة الأمم المتحدة، أي أن الحكومتين الروسية والسورية كانتا تعلمان بأماكن تواجدها عندما شنت هجمات عليها.

وقالت فورين بوليسي إنها لم تكن المرة الأولى التي يتم فيها استهداف منشآت معروفة، ففي مارس وأبريل 2018، تعرضت أربعة منشأت صحية كانت معروفة أيضا لهجوم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG