Accessibility links

تقرير: تراجع ضحايا حوادث الطيران المدني للنصف تقريبا في 2019


فرق الطوارئ في موقع الطائرة التي تحطمت في كازاخستان في 27 ديسمبر

انخفض عدد الوفيات المسجلة في حوادث الطيران الكبرى في جميع أنحاء العالم بأكثر من النصف في عام 2019، وفقا لتقرير صادر عن شركة استشارات طيران.

وقالت شركة "تو 70" الاستشارية، الأربعاء، إن 257 شخصا لقوا حتفهم في ثماني حوادث دموية في 2019، مقارنة بمقتل 534 في 13 حادثا في 2018.

وارتفع عدد قتلى 2019 في أواخر ديسمبر إثر تحطم طائرة من طراز فوكر 100 تابعة للخطوط الجوية الكازاخية "بيك إير"، عند إقلاعها في كازاخستان ما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وكان أسوأ حادث تحطم في العام الماضي، وقع لطائرة من طراز بوينغ ماكس 737 تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، في 10 مارس أدى إلى مقتل 157 شخصا.

وقال التقرير إن الحوادث القاتلة التي وقعت في العامين الماضيين وأدت إلى وقف تحليق طائرات بوينغ ماكس 737، أثارت تساؤلات حول كيفية موافقة سلطات الطيران على تصميمات الطيران المستمدة من التصاميم القديمة، ومقدار التدريب التجريبي المطلوب على الأنظمة الجديدة.

وقالت الشركة إنها تتوقع أن تحصل الطائرة في نهاية المطاف على تصريح بالطيران مرة أخرى في 2020.

وأشار تقرير شركة "تو 70" الاستشارية إلى أن معدل الحوادث المميتة للطائرات الكبيرة في النقل الجوي التجاري انخفض إلى 0.18 حادثا مميتا لكل مليون رحلة في 2019 من 0.30 حادثا لكل مليون رحلة عام 2018. وهذا يعني أن هناك حادثا مميتا واحدا لكل 5.58 ملايين رحلة.

وفيما شهد العام الماضي عددا أقل من الوفيات، إلا أنه لم يصل إلى أدنى مستوى تاريخي والذي سجل في 2017 عندما وقع حادثان مميتان فقط أسفرا عن مقتل 13 شخصا.

ووضع التقرير بناء على حوادث وقعت لطائرات أكبر حجما تستخدم في رحلات الركاب التجارية، واستثنى الطائرات الصغيرة والطائرات العسكرية وطائرات الشحن والمروحيات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG