Accessibility links

'الصين تحاصر البحرية الأميركية رقميا'


أ ف ب/ البحرية الأميركية

تواجه البحرية الأميركية وشركاء لها في القطاع الخاص "حصارا سيبرانيا" يفرضه قراصنة رقميون صينيون وآخرون، حسب ما خلص إليه تقرير داخلي للبحرية.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" التي حصلت على نسخة من التقرير الذي تسلمه وزير البحرية ريتشارد سبينسر الأسبوع الماضي، إن التقرير يوضح أن البحرية تواجه "هجمات رقمية متواصلة من أعداء أجانب".

ويوضح التقرير أنه "لسنوات، استهدف واخترق أعداء ومنافسون عالميون أنظمة شركات متعاقدة (مع البحرية) حيوية من دون رادع".

ويشير التقرير إلى التهديد الذي تمثله الصين وعملياتها التجسسية الرقمية ضد الجيش الأميركي والمتعاقدين معه والقطاع الخاص بشكل عام.

ونقلت الصحيفة عن ضابط رفيع في البحرية، رفض الكشف عن هويته، قوله "نحن تحت الحصار ... الناس يظنون أن الأمر يشبه فيروسا مميتا إذا لم نفعل شيئا حياله قد نموت".

ويخص التقرير بالذكر هجمات من قراصنة صينيين وروسا قاموا بسرقة أسرار عسكرية.

XS
SM
MD
LG