Accessibility links

تقرير: قطاع النفط يمكنه فعل المزيد للاستجابة لأزمة المناخ


ستصبح تأثيرات المناخ أكثر وضوحًا وأكثر خطورة في السنوات المقبلة

ذكر تقرير لوكالة الطاقة الدولية، الاثنين، إن قطاع النفط والغاز يمكنه "بذل مزيد من الجهد" من أجل الاستجابة لأزمة المناخ، وذلك من خلال التنويع بشكل أكبر في الطاقة النظيفة، التي لا تمثل اليوم سوى 1 في المئة من استثماراته.

وأوضح التقرير "يمكن للقطاع أن يفعل الكثير، للردّ على تهديد التغير المناخي".

وأضاف "ستصبح تأثيرات المناخ أكثر وضوحا وأكثر خطورة في السنوات المقبلة، الأمر الذي يزيد الضغط على جميع عناصر المجتمع لإيجاد حلول. هذه الحلول غير موجودة في المنظومة الحالية للنفط والغاز".

والوكالة التي تقدم المشورة للبلدان المتقدمة فيما يتعلق بسياسة الطاقة الخاصة بها، تصدر توصيات من أجل أن يكون النشاط في هذا القطاع متوافقا مع اتفاقيات باريس للمناخ.

وتعتبر الوكالة أن تغييرا "أكبر بكثير" في وجهة الاستثمارات في هذا القطاع سيكون أمرا ضروريا.

وبدأت المجموعات النفطية تنحو باتجاه التنويع في مصادر الطاقة، كالطاقة الشمسية أو الرياح البحرية والبرية أو الوقود الحيوي، غير أن هذه الاستثمارات التي ليست في صلب عملها، لا تمثل سوى 1 في المئة من إجمالي استثماراتها. حتى بالنسبة إلى الشركات الأكثر تقدما في مجال التحول في مصادر الطاقة، فإن هذا الرقم لا يتجاوز 5 في المئة، بحسب الوكالة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG