Accessibility links

تقرير: لا مساواة في الأجور بين الجنسين قبل 257 عاما


تحقيق المساواة بين الجنسين في الأجور لن يرى النور في المستقبل القريب

من غير المتوقع أن تنتزع النساء حول العالم مساواة مع الرجال في الأجور، قبل عام 2277 في ظل المعدل الحالي لتحقيق تغيير في هذا الإطار.

تلك كانت النتائج التي توصل إليها تقرير "الفجوة بين الجنسين العالمي لعام 2020"، الذي قام بقياس الفجوة بين الجنسين من 153 دولة في مجال الاقتصاد والسياسة والتعليم والصحة.

وعلى الرغم من أن التقرير يقول إن المرأة في الولايات المتحدة "ممثلة تمثيلا جيدا نسبيا" في أدوار الإدارة العليا، إلا أن من المتوقع أن تتسع الفجوة الاقتصادية العالمية بين الجنسين لعدة أسباب.

ومن بين تلك الأسباب التمثيل العالي للمرأة في الوظائف التي تتحول إلى التشغيل الآلي، إلى جانب عدم دخول النساء مهنا تعرف ارتفاعا كبيرا في الأجور، فضلا عن أن الإناث يقضين وقتا أكثر من الرجال، في أدوار رعاية الأسرة والتطوع.

وتوصل التقرير إلى أن الأمر يحتاج إلى 100 عام تقريبا لسد الفجوة الأوسع بين الجنسين في مجال الاقتصاد والسياسة والتعليم والصحة في البلدان المشاركة.

وبالنسبة للمساواة في الأجور، فلن ترى النور قبل 257 عاما، مسجلة تراجعا عن التقديرات التي وردت في تقرير العام الماضي وكانت 202 عاما.

واحتلت آيسلندا المركز الأول من حيث المساواة في الأجور للعام الـ11 على التوالي، بينما حلت الولايات المتحدة في المركز الـ53 مسجلة تراجعا بمركزين مقارنة بالعام الماضي. وجاء اليمن في آخر القائمة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG