Accessibility links

العاصمة الدينية لإيران تسجل أعلى نسبة للنساء المدمنات


مدينة قم الإيرانية جاءت بين أعلى المدن في نسبة المدمنات

حلت مدينة قم العاصمة الدينية لإيران في مقدمة المناطق التي سجلت أعلى نسبة للنساء المدمنات على المخدرات، وفق ما نسبه موقع قم فاردا المحلي لمسؤولة في مكتب الرئيس.

وأشارت النائبة لتنسيق شؤون المرأة، زهرة جعفريان، إلى أن المدينة المقدسة الواقعة جنوب طهران فيها أعلى عدد للنساء المعتقلات على خلفية جرائم مرتبطة بالمخدرات والإدمان.

وتابعت المسؤولة أن القرى المحيطة بالمدينة تشهد في المتوسط، أعلى معدلات الطلاق المسجلة في المناطق القروية في البلاد.

وتتصدر قم أيضا نسبة التسرب المدرسي للإناث في المستوى الابتدائي والثانوي، وفق جعفريان.

وقالت المسؤولة إن عدد النساء اللائي يشغلن منصب مدير أقل بكثير في المدينة المقدسة التي حلت في الرتبة 31 في إيران، لكنها أشارت إلى أن البيانات التي اعتمدت عليها تعود إلى عام 2016 مضيفة من دون استفاضة أن "تغييرات إيجابية" حدث في قم منذ ذلك التاريخ.

وفي عام 2014، قالت الأمينة العامة لمكتب مكافحة المخدرات لشؤون المرأة والأسرة، زهرة بونيانيان، إن 68 في المئة من المدمنات تتراوح أعمارهن بين 20 و39 عاما وأن 62 في لمنة من هؤلاء كن متزوجات.

وفي 2016، قال رئيس مكتب السجلات في قم إن المدينة لديها أكبر نسبة من حالات الطلاق في إيران، مشيرا إلى أن معدل النفقة في المدينة سجل زيادة بلغت في المئة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG