Accessibility links

موظفو أمازون يستمعون لمحادثات أليكسا


أليكسا

قالت وكالة بلومبرغ في تقرير إن آلاف العاملين في شركة أمازون حول العالم يستمعون إلى المحادثات التي تتم عبر المساعد الصوتي "أليكسا"، ونقلت بيانا للشركة لم تنف فيه صحة هذه المزاعم.

وقال التقرير إن هدف الشركة من استخدام عاملين بشريين هو تحسين أداء "أليكسا".

وأشار التقرير نقلا عن عاملين سابقين في هذا البرنامج إن أعضاء الفريق المكلف يدونون التسجيلات ويضعون شروحا ويشاركونها مع أقسام أخرى في الشركة "لتحسين عملية فهم أليكسا للكلام البشري والاستجابة بشكل أفضل للأوامر".

وأشار التقرير إلى أن العاملين هم موظفون بدوام كامل ومتعاقدون وينتشرون في مناطق مختلفة، مثل مدينة بوسطن الأميركية والهند ورومانيا وكوستاريكا.

وقالت بلومبرغ إن عددا من العاملين يراجعون ما يصل إلى 1000 مقطع صوتي كل دوام عمل.

وفي بعض الأحيان، يستمع العاملون إلى محادثات تتم على انفراد وأخرى مزعجة أو إجرامية. أحد العاملين أبلغ الصحيفة أنه استمع إلى محادثة يعتقد أنها انطوت على اعتداء جنسي.

وتقول بلومبرغ إن هذا البرنامج "يسلط الضوء على الدور الإنساني الذي يتم تجاهله في كثير من الأحيان في تدريب لوغاريتمات البرامج".

وجاء في بيان لأمازون حول الموضوع، أن الشركة "تأخذ على محمل الجد أمان وخصوصية معلومات العملاء الشخصية".

وأضاف أنه يتم استخدام "عينة صغيرة للغاية" من تسجيلات صوت أليكسا "من أجل تحسين تجربة العملاء... تساعدنا هذه المعلومات في تدريب أنظمة التعرف على الكلام وفهم اللغة الطبيعية، حتى تتمكن أليكسا من فهم طلباتك بشكل أفضل وضمان عمل الخدمة بشكل جيد للجميع".

ولم تعلن أمازون من قبل أنها تسمح لموظفين بالاستماع إلى المحادثات التي تتم عبر هذا المساعد الصوتي.

XS
SM
MD
LG