Accessibility links

تكساس تنعى سيخيا كان أول من سمح له بارتداء العمامة في شرطتها


الشرطي القتيل

نعت شرطة مقاطعة هاريس، بولاية تكساس الأميركية، الضابط المتحدر من أصول هندية سانديب دالهوال، الذي قتل بعد أن أطلق عليه النار رجل ذو سوابق خلال توقيف مروري روتيني.

وقال عمدة مقاطعة هاريس، حيت كان يعمل دالهوال (42 عاما)، وهو أول منسب للشرطة الأميركية الذي سمح له بوضع العمامة وإطلاق اللحية، أن المعلومات الأولية تفيد بأن المشتبه فيه خرج من سيارته يحمل مسدسا وأطلق النار بدم بارد على دالهوال من الخلف بعد أن كان الأخير متوجها نحو سيارته.

وأوقفت الشرطة المشتبه فيه الذي يدعى روبرت سوليس (47 عاما)، بعد أن حددت مكان اختبائه في مركز للتسوق، وهو أميركي ذو سوابق وفي حالة سراح مشروط منذ 2014 بسبب اعتداء يعود لعام 2002. كما اعتقلت امرأة كانت رفقته في السيارة أثناء وقوع الحادث.

وكان سانديب، وهو أب لثلاثة أطفال، قد تصدر عناوين الصحف الأميركية في عام 2015 بعد أن أصبح أول شرطي من الطائفة السيخية يعمل في شرطة تكساس مرتديا لباسه الديني.

وقال عمدة المقاطعة إن سانديب كان متطوع لخدمة المجتمع، وممثل لطائفته واكتسب احترام الجميع، وأضاف إنه ترك تجارة الشاحنات المربحة للانضمام إلى مكتب العمدة للمساعدة في بناء الجسور بين طائفة السيخ ومكتب العمدة.

وبادر الكثيرون من زملائه ومعارفه وسكان المنطقة التي كان يعمل فيها، إلى التنويه بأخلاقه وطيبته، مذكرين أنه تطوع لمساعدة المتضررين من إعصار ماريا في بورتوريكو في عام 2017، كما عمل مع منظمة الإغاثة السيخية على إيصال شاحنات الإمدادات لضحايا إعصار هارفي الذي ضرب سواحل تكساس ولويزيانا في 2017 أيضا.

ونشر مواطن مقطع فيديو يظهر فيه دالهوال مع ابن الرجل وهو أصم وأبكم، وأرفقه بالتعليق "لقد ضحك ومزح معنا جميعا، وترك انطباعا رائعا على ابني الأصم والأبكم"، مضيفا أن فقدان هذا الشرطي "خسارة لا تصدق ليس فقط لأسرة شرطة مقاطعة هاريس، بل للمجتمع بأسره".

ومباشرة بعد الحادث، الذي تقول الشرطة إن لا دليل على أنه جريمة كراهية، نقل سانديب بمروحية إلى المستشفى لكنه توفي متأثرا بإصابته.

وتنظم المقاطعة جنازة عامة الأربعاء المقبل للشرطي.

XS
SM
MD
LG