Accessibility links

مظاهرات لبنان.. مواجهة كلامية بين ساويرس وليليان داوود


الملياردير المصري نجيب ساويرس تلاسن مع الإعلامية اللبنانية ليليان داوود على تويتر

مواجهة كلامية بلغت ذروتها الأربعاء بين رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس والإعلامية اللبنانية ليليان داوود، محورها مظاهرات لبنان.

داوود عملت سابقا في قناة "أون تي في" التي أسسها ساويرس، لكن ذلك لم يمنعها من التصدي لتعليق أثار غضب كثيرين، أطلقه رجل الأعمال المصري حول التظاهرات اللبنانية الأحد.

"سقطة كبيرة للأسف".

وكان ساويرس قد قال إنه اعتذر عن تغريدته بعدما أثارت ردود غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعن انتقادات ليليان داوود، قال ساويرس إن له فضلا كبيرا عليها، مضيفا في تغريدة قوله: "الكبير كبير مهما رماه الصغار بالحجارة، وصدق المثل اتق شر من أحسنت إليه".

وردت داوود.

ووقف بعض الناشطين المصريين إلى جانب ليليان داوود في "المعركة".

وفي يونيو 2016، رحلت السلطات المصرية الإعلامية اللبنانية ليليان داوود التي كانت تقدم برنامجا يناقش قضايا سياسية على قناة أون تي في، بدعوى انتهاء تأشيرة إقامتها بانتهاء تعاقدها مع القناة رغم أن لها ابنة تحمل الجنسية المصرية إذ كانت متزوجة من مصري.

وأتى ترحيل ليليان، التي كانت نشطة على تويتر، حينها ضمن حملة على وسائل الإعلام شهدت إلقاء القبض على عشرات الصحفيين ومحاكمتهم والحكم على عدد منهم.

وتوقف بث برنامج الصورة الكاملة الذي كانت تقدمه داوود على شاشة قناة (أون تي في) بعد أن باعها رجل الأعمال البارز نجيب ساويرس قبل ترحيل ليليان بشهر واحد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG