Accessibility links

تهديدات من الأمن الإيراني تجبر طلاب طهران على إلغاء بعض تظاهراتهم


طلاب إيرانيون في محيط جامعة طهران

تستمر السلطات الإيرانية في محاولاتها الأمنية لضبط الشارع الغاضب، حيث أفاد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الإيرانية أن تحذيرات جدية وصلتهم من قوات الأمن والمخابرات لقمع تظاهراتهم، وقد تم رصد أعداد كبيرة من شرطة مكافحة الشغب الكثيف في الشوارع ما أجبر الطلاب على إلغاء بعض التجمعات في طهران.

ونشر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لمجموعات كبيرة من قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب مجهزة بالكامل حول جامعات العاصمة الكبرى، واصفين إياها بأنها "فرض حصار على الجامعات". في وقت لاحق أفادوا أنه تحت الضغط الأمني الشديد قام الطلاب بإلغاء التجمعات المخطط لها في جامعتي طهران وعمير كبير.

في المقابل، تجمعت مجموعات من الطلاب المتشددين المؤيدين للنظام الإيراني في بعض جامعات طهران، حيث لم يتعرضوا لأي مضايقات، بحسب ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد أشار المعارضين إلى أن معظم هؤلاء لم يكونوا طلاباً.

وتشهد إيران احتجاجات يومية معظمها طلابية في طهران ومدن أخرى منذ السبت الماضي عندما اعترفت السلطات، بعد نفيها على مدى أيام، بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية الأسبوع الماضي، ما أودى بحياة 176 شخصاً كانوا على متنها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG