Accessibility links

توتر يسود الديوانية بعد إعلان وفاة "ثائر".. تجمعات وحرق مكاتب حزبية


قام محتجون بإحراق مقرات منظمة بدر وحركة عصائب اهل الحق وحزب الدعوة الإسلامية

ساد جو من التوتر والغضب في مدينة الديوانية مركز محافظة القادسية إلى الجنوب من العاصمة العراقية بغداد، عقب الإعلان عن وفاة الناشط المدني ثائر الطيب متاثراً بجراحه بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة منذ 9 أيام.

وبعد اعلان وفاته قام محتجون بإحراق مقرات منظمة بدر وحركة عصائب اهل الحق وحزب الدعوة الإسلامية، التابعة لإيران، وسط توتر أمني وظهور مسلح في وسط المدنية مطالبة بالثأر من قتلة الناشط.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة صور وكقاطع فيديو تظهر قيام المحتجين بإحراق المقرات التابعة للمنظمات والأحزاب.

وتشهد العراق منذ اندلاع الاحتجاجات حوادث اغتيال غامضة لناشطين مؤثرين، وتتوجه أصابع الاتهام الى الميليشيات المسلحة المقربة من إيران بتلك الاستهدافات بهدف بث الرعب والخوف وإثارة الذعر بين أوساط المحتجين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG