Accessibility links

غابارد تطلق حملتها لانتخابات الرئاسة


تولسي غابارد

أطلقت النائبة الديمقراطية تولسي غابارد (37 عاما) رسميا حملتها لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020.

ودعت عبر تغريدة مرفقة بمقطع فيديو إلى الانضمام "لبناء حركة من أجل السلام لخلق مستقبل باهر".

وانضمت النائبة إلى سياسيين آخرين أعلنوا أيضا عزمهم خوض السباق الانتخابي، مثل السيناتورة كامالا هاريس، والسيناتورة إليزابيث وارن، وعضوة مجلس الشيوخ أيضا الديمقراطية كيرستن غيليبراند، ورئيس بلدية سان أنتونيو السابق والوزير السابق في حكومة باراك أوباما جوليان كاسترو، وعضو الكونغرس المتقاعد جون ديلاني.

وغابارد عضوة في مجلس النواب منذ عام 2013. خدمت من قبل في العراق والكويت ضمن الحرس الوطني بهاواي.

وكانت قد أعلنت قبل أيام نيتها خوض السباق، لكن سرعان ما تداولت وسائل إعلام مواقف سابقة اعتبرت ضد المثليين إذ صرحت بأنها عملت في بداية الألفية بمنظمة كانت تحارب زواج المثليين. وهذا الموقف يعتبر مغايرا لموقف الحزب الديمقراطي بشكل عام تجاه هذه الشريحة من المجتمع.

وبعد أن ظهرت على السطح مواقفها السابقة، قالت النائبة الديمقراطية لشبكة "سي أن أن" إن مواقفها تغيرت خلال السنوات الماضية تجاه هذه المسألة، مشيرة إلى أنها وقفت إلى جانب إصدار تشريعات تكفل المساواة والحماية للمثليين.

وتعد المحاربة القديمة التي كانت ضمن وحدة طبية تابعة للجيش الأميركي في العراق بين عامي 2004 و2005، أول هندوسية تنتخب للكونغرس في عام 2013 عن ولاية هاواي.

XS
SM
MD
LG