Accessibility links

تونس.. إحالة قضية القروي والشركة الكندية إلى القضاء المالي


رئيس حزب 'قلب تونس' نبيل القروي

أحالت النيابة العامة بتونس، الجمعة، شكوى تقدم بها حزب التيار الديمقراطي متعلقة بالعقد الذي يربط المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي مع شركة اللوبيات الكندية "ديكنز آند ماديسون" Dickens & Madison، وأثار جدلا كبيرا في تونس، إلى القطب القضائي المالي، وهي جهة قضائية تعنى بالقضايا والجنح المتعلقة بتحركات رؤوس الأموال.

المتحدث باسم النيابة العامة، سفيان السليطي قال الجمعة إن الهيئة القضائية سمحت لأجهزة الأمن بمنطقة العوينة التونسية بالتحقيق وإخطار النيابة العامة بالخصوص.

يأتي ذلك بعد أن نشر موقع "مونيتور" الأربعاء الماضي، فحوى العقد الذي يربط القروي بالشركة الكندية، وينص على أن "الشركة ستمارس ضغوطا على حكومات الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى بغرض وصول نبيل القروي إلى رئاسة الجمهورية التونسية".

ونُشرت الوثيقة في موقع وزارة العدل الأميركية، تطبيقا لـ "قانون تسجيل الوكلاء الأجانب" (فارا)، الذي يُلزم جماعات الضغط على التسجيل لدى السلطات.

وكان الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، محمّد عبّو، تحدث الخميس، عن تقديمه ما وصفه بـ"إعلام بجريمة" إلى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بخصوص تعاقد رئيس حزب قلب تونس والمرشح للرئاسيات نبيل القروي مع "مؤسسات إشهار ووساطة أجنبية"، وفق ما أكده القيادى غازي الشواشي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG