Accessibility links

تونس.. السماح لنبيل القروي بإجراء مقابلة صحفية


رجل الإعلام التونسي نبيل القروي خلال توجهه لمحاكمة بخصوص مواد بثت عبر قناته عام 2012

كشف مدير الوكالة التونسية الرسمية للأنباء رشيد خشانة، الجمعة، أن قاضي التحقيق وافق على إجراء الوكالة، مقابلة مع مرشح الرئاسة المسجون نبيل القروي.

ونقلت وكالة رويترز عن خشانة قوله "تقدمنا بطلب لإجراء مقابلة مع القروي واليوم تلقينا من قاضي التحقيق الموافقة على إجرائها دون تحديد موعد لذلك".

وأضاف أن الوكالة جاهزة أيضا لبث المقابلة عبر خدمة الفيديو "إذا وافق القاضي".

وتأتي هذه الخطوة، بعد تزايد المطالب بالسماح للقروي، المسجون منذ أكثر من شهر، بحقه في مخاطبة أنصاره في إطار تكافؤ الفرص قبل أسبوع عن جولة الحسم المقررة الأحد 13 أكتوبر.

وكان الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، قال صباح الجمعة، إن "على كل المسؤولين في الدولة والمتدخلين في العملية الانتخابية، إيجاد حل لوضعية نبيل القروي، احتراما لمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية والخروج من وضع فيه مس بصدقية المسار الانتخابي".

وتابع الناصر في خطاب للأمة بثه التلفزيون الرسمي "هناك مشكل أن أحد المترشحين الإثنين في السجن ولا يتمتع بحريته في مخاطبة الناخبين وهي وضعية غريبة ومحل اهتمام وانتقاد في تونس وفي الخارج".

وأضاف "قمنا باتصالات مع وزير العدل ورئيس هيئة الانتخابات، وسنواصل مساعينا لإيجاد حل مشرف لنتجاوز الوضع غير العادي".

والقروي شخصية معروفة لكنها مثيرة للجدل، إذ ألقي القبض عليه قبل أسابيع من الانتخابات بشبهة التهرب الضريبي وغسل الأموال في قضية أقامتها منظمة "أنا يقظ" المحلية قبل ثلاث سنوات، وهو مالك تلفزيون (نسمة) ومؤسس جمعية خيرية تركز على تخفيف معاناة الفقراء.

وحل القروي ثانيا في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية وهو في السجن لينافس أستاذ القانون السابق قيس سعيد، في جولة الإعادة.

وكانت منظمات محلية وأجنبية قالت إن القروي لم يتمتع بفرصة متكافئة في الجولة الأولى ولم يتمكن من التوجه لناخبيه في مناظرات تلفزيونية ودعت إلى منحه حق الاتصال بناخبيه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG