Accessibility links

لتعذر مشاركة الغنوشي.. تأجيل اجتماع دعم الأحزاب حكومة الفخفاخ


هذه هي ثاني محاولة لتشكيل الحكومة منذ الانتخابات التشريعية

جلال موانع - تونس

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة التونسي المكلف إلياس الفخفاخ، إرجاء الاجتماع المزمع انعقاده السبت مع الأحزاب المعنية بتشكيل الائتلاف الحكومي، للإمضاء على وثيقة تعاقدية تلزم الأحزاب بدعم حكومة الفخفاخ في البرلمان.

وتم تأجيل موعد الاجتماع بطلب من حركة النهضة بسبب تعذر مشاركة رئيسها راشد الغنوشي في الاجتماع بقصر الضيافة في قرطاج.

وكان الفخفاخ قد أعلن في وقت سابق أن عشرة أحزاب أبدت استعدادها لتشكيل ائتلاف حكومي وسياسي لدعم حكومته.

ويتعلق الأمر بحركة النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس والاتحاد الجمهوري الشعبي ونداء تونس وآفاق تونس وحزب البديل التونسي وكتلة المستقبل وكتلة الإصلاح الوطني.

وأكد الفخفاخ أنه ستتم المصادقة على وثيقة تعاقدية بين الأحزاب وفق خمسة محاور تتضمن أولويات المرحلة وهيكلة الحكومة والمبادئ العامة التي سيلتقي حولها الائتلاف الحكومي.

ومن بين المحاور مكافحة الفساد وتركيز الحكم الرشيد وتنقية المناخ السياسي وتحديث مؤسسات الدولة في مختلف القطاعات وتعبئة الموارد المالية لتجاوز العجز المالي في الموازنات العامة للدولة وإعادة الدور الاجتماعي للدولة في قطاعات التربية والصحة والزراعة.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قد كلف وزير المالية الأسبق إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تحظى بثقة البرلمان المنقسم بشدة، في غضون شهر واحد.

وهذه هي ثاني محاولة لتشكيل الحكومة منذ الانتخابات التشريعية التي جرت قبل ثلاثة أشهر ونصف وانبثق عنها برلمان منقسم ومشتّت القوى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG