Accessibility links

احتجاجات ضد الحكومة التونسية


صورة الحادث الذي أودى بحياة 12 شخصا بينهم سبع عاملات زراعيات

تظاهر عدد كبير من التونسيين الاثنين في سيدي بوزيد في مناطق الوسط الغربي المهمش في تونس، ضد الحكومة واحتجاجا على التهميش.

وأتت المظاهرات إثر وفاة 12 شخصا بينهم سبع عاملات زراعيات في حادث مرور مروع.

ووقع الحادث السبت قرب منطقة السبالة في ولاية سيدي بوزيد، وهو ليس الأول من نوعه لسيارات "النقل الريفي" التي كثيرا ما تحمل عمالا زراعيين بغياب معايير السلامة.

​وأثار الحادث انتقادات شديدة للحكومة على وسائل التواصل الاجتماعي. واتهمت السلطات باللامبالاة إزاء أوضاع العاملات اللواتي يضطررن للقبول بالعمل لساعات طويلة في اليوم لقاء عشرة دنانير (3.2 دولار).

وتجمع المتظاهرون بدعوة من الاتحاد المحلي للشغل في وسط مدينة سيدي بوزيد، مرددين شعارات ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي قد زار موقع الحادث الاحد.

وتشكل النساء غالبية اليد العاملة الزراعية في تونس خصوصا لقبولهن بأجور تقل عن الرجال، ويتم نقلهن في الغالب في شاحنات خفيفة مكدسات في الخلف ويعملن دون عقود أو تغطية صحية.

XS
SM
MD
LG