Accessibility links

أول دولة عربية تدرج التربية الجنسية في مناهج التعليم


تلاميذ من تونس

كشفت إذاعة "موزاييك أف أم" التونسية الأربعاء عن نية السلطات "إدراج التربية الجنسية في مناهج التعليم وتحديدا من السنة التحضيرية (5 سنوات) بداية من شهر ديسمبر القادم".

ونقل موقع الإذاعة عن المديرة التنفيذية لجمعية الصحة الإنجابية قولها إن المبادرة تحت إشراف وزارة التربية التونسية بالشراكة مع صندوق الأمم المتّحدة للسكان، وكذا المعهد العربي لحقوق الانسان.

وقالت المديرة التنفيذية لجمعية الصحة الإنجابية أرزاق خنيتش في تصريح لبرنامج "صباح الناس" على "موزاييك أف أم" إن مادة التربية الجنسية لن تكون منفصلة عن المنهاج الدراسي بل "ستدرج في مواد العربية والتربية البدنية وعلوم الأرض عبر فتح نقاشات لتصحيح مفاهيم".

ولفتت المتحدثة إلى أن الدروس ستلقن في قالب يحترم إدراك الأطفال.

وجاء في مداخلتها "الدروس المخصصة لأطفال السنة التحضيرية ستكون مبسّطة تحمل رسائل توعوية بهدف حمايتهم من التحرش".

المتحدثة أكدت في سياق حديثها أن طريقة تقديم الدرس ستراعي فهم الطفل ومحيطه وقالت "الدروس ستتطوّر مع تقدّم العمر وستكون بأسلوب مناسب ثقافيا ودينيا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG